Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!

بةشى دووةم

Bahary Dillan

 

 

دةستى ثةروةردطار

ثيَشةكى

(1) نيعمةتةكانى خوا لة ذماردن نايةن
(2) جياوازى نيَوان دوو ئايةتى ضيرؤكى موسا (سةلامى لىَ بيَت) (3) ثارةو مالَ ومنالَى خوانةناسان هةرضةند زؤريش بيَت هيض نية!
(4) ضاكةكاران ثارةو مالَى خؤيان دةبةخشن (5) دةردو نةخؤشة طةلان درمةو خؤثاراستن ثيَويستة
(6) ثشت بةستن بةو خوايةى كة تواناى بىَثايانة (7) هؤكارةكان مةثةرستن
(8) بةفةرمانى خوا باران دةباريَت (9) رِزق ورِؤزى ثاريَزكاران
(10) مشتة خاكىَ لةشةوى هيجرةت دا (11) هةرضى لة ئاسمانةكان وزةوى داية رامكراوة
(12)  سةركوتن تةنها لة خواوةية (13) (إنشاءالله) تان لةبير نةضيَت
(14) وانةيةك لة سورةتى (كهف)ةوة (15) هةر خواية مردوان زيندوو دةكاتةوة
(16) ثيَغةمبةران ضاك لة دةستى خوا طةيشتوون (17) خواى طةورة ترس دةخاتة دلَى جوولةكةكانةوة
(18) بةخشين ونةبةخشينى منالَ لة خواوةية (19) موعجيزةى لة دايك بونى -عيسا- (سةلامى خواى لىَ بيَت)
(20)دوا ووتة..  

 

ثيْشةكى:

خواى ثةروةردطار بة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) دةفةرمويَت (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب)ص29، واتة : ثةرِاويَكى ثيرؤزمان بؤ ناردوويت تاوةكو لة ئايةتةكانى ورد ببنةوةو مايةى هوشيارىو بيرخستنةوةو دلَ بيَدارى خاوةن هؤشةكان بيَت

هةروةها قورئان لة ئايةتيَكى ديكةدا دةفةرموويَت(أفلا يتدبرون القرآن، ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافا كثيرا)النساء/82.

واتة:(بؤ ورد نابنةوة لة قورئان، تا بؤيان دةركةوىَ كة لة لايةن خواوة نيَردراوة، ئةطةر قورئان لةلايةن خواوة نةنيَردراية ئةوا بيَطومان جياوازى و دذايةتى و ناتةواوى زؤرى تيَدا دةبوو

ئيَمةش بة هيواى بةدةست هيَنانى رةزامةندى ثةروةردطار و شارةزايى زياتر لة قورئان دا، لة بةرطى يةكةمى ئةم باسةدا (56) هةلَويَستةمان لة خزمةت قورئاندا باس كردو لةم بةرطى دووهةمةشدا بةردةوام دةبين  و ضةند هةلَويَستةيةكى ديكة دةخةينة روو، خواى طةورة هاوكارو يارمةتيدةرى هةموو لايةك بيَت .

سةرةوة

57) ـ نيعمةتةكانى خوا لةذماردن نايةن :

ئاشكراية كة نيعمةتةكانى ثةروةردطار ئةمةندة زؤرن لة ذمارة نايةن، قورئانيش ئةو نيعمةتانة لة ضةندةها ئايةتدا باس دةكات  و دةيانخاتة بةرضاوى مرؤظ، تاوةكو زياتر ثةروةردطار بناسىْ و زياتر سوثاس و ستايشى خواى لةسةر بكات

 قورئان دةفةرموويْت:(وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم)، واتة:(ئةطةر بكةونة ذماردنى نيعمةتةكانى خواى ثةروةردطار، ناتوانن بيذميَرن، وة بةرِاستى خوا ليَبوردةو بةخشندةو ميهرةبانة.)(النحل 18) .

واتة: لةطةلَ ئةو هةموو نازو نيعمةتةى بةخشيويةتى بة مرؤظ كةضى زؤر كةس نةك هةر سوثاسى ناكات بة ضاكى، بة ثيَضةوانةوة رةنطة نا سوثاسى و ناشوكرى بكات

هةروةها لة هةمان سورةتدا لة ئايةتى (83) دةفةرموويَت :(يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون)، واتة (نيعمةتى خوا دةزانن و بة ئاشكرا لةبةرضاويانة كةضى دان نانيَن بةوةدا كة ئةوة لة خواوةيةو هاوةلَ و هاوبةش بؤ خوا برِياردةدةن و زؤربةيان كافرو بيْباوةرِن و ناشوكرىو ناسوثاسى دةكةن.

هةروةها دةفةرموويَت :(وأشكروا نعمة الله إن كنتم إياة تعبدون) النحل/114، واتة :(سوثاسطوزارى نيعمةتى خوابن، ئةطةر ئيَوة بةرِاستى خوا دةثةرستن، بةلَىَ(شوكر) ثلةيةكى زؤر بةرزة لة ئايينى ئيسلامدا بؤية لةرِيَى (تةقوا)وة  برِوادار دةيطاتىَ، هةروةك قورئان دةفةرمويَت:(فأتقوا الله لعلكم تشكرون)ال عمران: 123 واتة :(لةخوا بترسن و ثاريَزكار بن بةلَكو بطةنة ثلةى سوثاسطوزارى.

سوثاسطوزاريش تةنها وشةيةك نية بةدةم بوترىَ، بةلَكو دةبيَت هةموو وتنيَك كردارى لةطةلَ بيَت و بة كردةوة مرؤظ سوثاسى خؤى بؤ خوا بسةلميَنىَ، ئةويش بة ثةيرِةوى كردنى بةرنامةكةىو ئةنجامدانى كارو كردةوةى ضاك، قورئان ئاماذة بةم راستىية دةكات و بة خانةوادةى داوود (سةلامى خواى ليَبيَت) دةفةرمويَت:(إعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور)سبأ/13 واتة:(ئةى خانةوادةى داوود بة كردةوة سوثاسطوزار بن، كةميَك لة بةندةكانم سوثاسطوزارن.)، بؤية حةزرةتى سولةيمان، كة كورِى حةزرةتى(داوود)ة دوعا دةكات و لة خوا دةثارِيَتةوة كة يارمةتى بدا بؤ سوثاسكردنى نيعمةتة بيَشومارةكانى و دةفةرموويَت :(قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلنى برحمتك في عبادك الصالحين)النمل/19، واتة:(ثةروةردطارا يارمةتيم بدة كة سوثاسى هةريةك لة نيعمةتةكانى تؤ بكةم كة داوتةو رذاندووتة بةسةر خؤم و باوانمدا، وة هاوكاريم بكة تا كاريَك بكةم ضاك بيَت و تؤ ليَى رازى بيت وة بة رةحمى زؤرى خؤت بمخةرة ناو كؤمةلَى بةندة ضاكةكانتةوة

ثيْغةمبةرى خواش (درودى خواى لةسةر) ئةوةندة خوا ثةرستىو شةو نويَذى دةكرد، قاضى دةئاوساو تةواو خؤى ماندوو دةكرد، كة هاوسةرةكةى ليَى ثرسى بؤضى ئةوةندة خؤت دةرِةنجيَنيت ، خؤ تؤ خوا لة طوناهى بةرو دوات خؤش بووة، لةوةلآمدا فةرمووى:(أفلا أكون عبدا شكورا)

سةرةوة

 

58) ـ جياوازى نيَوان دوو ئايةتى ضيرؤكى مووسا (سةلامى ليَبيَت)

قورئانى ثيرؤز لة باسى حةزرةتى مووسادا(سةلامى خواى ليَبيَت) دةفةرموويَت: (وأوحينا إلى أم موسى أن ارضعيه، فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني، إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين) القصص/7، واتة: (خستمانة دلَى دايكى موساوة كة شيرى بدةرىَ، وةئةطةر ترساى لةوةى كة دةست فيرعةون بكةوىَ و تووشى زيان ببىَ، بيخةرة ناو سندووقيَكةوةو ثاشان بيخةرة ئاوى رووبارى نيلةوة، وة هيض مةترسةو خةم مةخؤ، ضونكة ئيَمة دةيثاريَزين و دةيطيَرِينةوة بؤ لات و دةيكةين بة يةكىَ لة نيَرراوانى خوا)

ئاشكراية كة قورئان زؤر باسى ضيرؤكى حةزرةتى موساى كردووة(سةلامى خواى ليَبيَت)، هةر جارةو بةشيَكى ضيرؤكةكةى بة جؤريَك هيَناوة كة مايةى ئامؤذطارىو ثةندلىَ وةرطرتن بيَتهةندىْ لةو بةشانة كة دووبارة دةبيْتةوة خويَنةرى ئاسايى وا دةزانيَت هيض جياوازييةك نية لةنيَوانياندا، بةلآم ئةطةر بة ضاكى ليَى وردبيَتةوة دةبينىَ جياوازنبؤ نموونة ئةو ضةند ئايةتةى ثيَشةوة باسى كاتيَكى ئاسايى دةكات، ئةطةر ترسا لةوةى موسا تووشى نارِةحةتىو زيان بيَت، ئا بةو جؤرة موسا بخاتة ناو سندووقةوةو بيخاتة ناو دةرياوة، هةروةك دةفةرموىَ:(إذا خفت عليه)، بةلآم لة سوورةتى (طه)دا، هةر هةمان شت باس دةكات و دةفةرموويَت:(ولقد مننا عليك مرة أخرى، إذ أوحينا إلى أمك ما يوحى، أن إقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له، وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني) طه/39، واتة:(سويَند بة خوا ئيَمة منةت و ضاكةى خؤمان رشت بةسةرت دا لة كاتى تردا، لةو كاتةى كة دايكت سةرى دنياى لىَ هاتبؤوة يةك كة ضيت لىَ بكاو ضؤن حةشارت بدات و رزطارت بكات لةدةست فيرعةون و دارودةستةكةى، ئيَمةش لةو كاتة ناهةموارو ترسناكةدا، خستمانة دلَى دايكتةوة، كة خيَرا بيخةرة ناو سندوقيَكةوة و، فرِيَى بدةرة ناو رووبارى نيلةوة، با دةرياكةش فرِيَى بداتة قةراخى ئاوةكة، با كةسىَ كة دوذمنى منةو دوذمنى ئةويشة ـ واتة فيرعةون ـ وةرى بطرىَو بيباتة لاى خؤىو بة دةستى خؤى دوذمنةكةى بةخيَوبكات وة خؤشةويستيم رذاند بةسةرتدا و خؤشةويستم كردى تا لةذيَرضاوديَرى مندا، لة مالَى دوذمنةكةتدا بةخيَو بكريَت و ثةروةردة ببى

بةلَىَ ئةم بةشةى ضيرؤكةكة جياوازة لةوةى ثيَشوو، ضونكة ليَرةدا طةرمةى مةسةلةكةيةو، خةريكة لةدايك بوونى مووسا ئاشكرا دةبيَت و دايكى بةستةزمانى بيَدةسةلآتى نازانىَ ضى بكات، ئا ليَرةدا لة (سةعاتى سفردا)خواى طةورة دىْ بة هانايةوةو فةرمان دةدات بة دايكى مووسا كة خيَرا بيخةرة ناو سندووقةكةوة، بيخةرة رووبارى نيلةوة، رووبارى نيليش با ئةو سندووقة لةسةر سةرى رابطرىَو بيبات بةرةو قةراغةكةىو بطاتة دةست فيرعةون و داروو دةستةكةى .

واتة ئايةتةكانى ثيَشوو ئامادةكردن بوو، ئةم ئايةتةى دواييش جيَبةجىَ كردنى كارةكةية لةو كاتة ناسكةى كة خةريكة كار لة كار دةترازىَ و مووساى منالَى شيرةخؤرة تووشى زيان دةبيَت .

 

سةرةوة

59) ـ ثارةو مالَ و منالَى خوانةناسان هةرضةندة زؤريش بيَت هيض نية!.

قورئانى ثيرؤز لة سوورةتى (التوبة) ئايةتى (55) دةفةرمويَت:(فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم، إنما يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا وتزهق أنفسهم وهم كافرون)، واتة:(دوو رووةكان دةهاتن بة نابةدلَى هةندىَ ثارةو مالَيان دةبةخشى بؤ ضاوة ضاوى موسلَمانان و شاردنةوةى دوورِوويىيةكةيان ـ قورئانيش ئاشكرايان دةكات و دةفةرموويَت : ليَتان وةرناطيرىَو خوا قبوولَى ناكات  ليَتانئينجا بة ثيَغةمبةرى خوا دةفةرموويَت(درودى خواى لةسةر) نة ثارةيان بة هيض بزانةو، نة منالَ و وةضةيان بة هيض بزانة، وة هيض نرخيَكيان بؤ دامةنىَ، ضونكة خواى طةورة دةيةوىَ بة مالَ و منالَيان لة دنيادا سزايان بدات و ليَى نةحةسيَنةوة، ثاشان طيانيان دةرضىَ بة كافرى و بةرةو دؤزةخ بضن.

ليَرةدا باس لة دوو كؤمةلَ دةكات، يةكةميان مالَى زؤرى هةية، دووةميان منالَى زؤرى هةيةكة نابيَت ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) هيض نرخ و بةهايةكيان بؤ دابنيَت

كؤمةلَى سيَيةميش هةية كة مالَ و منالَى زؤريان هةية، ئةمانةش هةروةها نابيَت ثْيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) سةرسام بيَت ثيَيان و نابيَت هيض بايةخيَكيان ثىَ بدات، هةروةك لة سوورةتى (التوبة) ئايةتى(85) دا دةفةرموويَت:(فلا تعجبك أموالهم و أولادهم، إنما يريد الله أن يعذبهم بها في الدنيا وتزهق أنفسهم وهم كافرون)، واتة:(سةرت سوورِ نةميَنىَ لة مالَ و منالَى دوورِووةكان و هيض نرخ و بةهايةكيان بؤ دامةنىَ، ضونكة خواى طةورة دةيةويَت بةهؤى ئةوانةوة لة دنيادا سزايان بدات و لة سةرةمةرطيش دا بة كافرى طيانيان دةربضيَت .

لة يةكةم دا (أموالهم ولا أولادهم) بوو، ليَرةدا(أموالهم وأولادهم)ة، كة بيَطومان ئةم دوو حالَةتة جياوازى تيايةو هةر يةكيَكيان باسى تاقميَك دةكات.

سةرةوة

 

60) ـ ضاكةكاران ثارةو مالَى خؤيان دةبةخشن.

لة سوورةتى(المعارج) ئايةتى(19 ـ 25) قورئانى ثيرؤز دةفةرموويَتLإن الأنسان خلق هلوعا، إذا مسه الشر جزوعا، وإذا مسه الخير منوعا، إلا المصلين الذين هم على صلاتهم دائمون، والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)، واتةLبيَطومان مرؤظ دروست كراوة بة ضاوبرسىيةكى تةنطة تيلكة، كة ناخؤشىيةكى كةمى تووش دةبيَت هاواو نالَةى لىَ بةرز دةبيَتةوة، خؤ ئةطةر خيَرو خؤشى و سامانيَكى دةست كةوت، لة خؤى بايى دةبيَت و يارمةتى كةس نادات، مةطةر ئةو نويَذخويَنانة نةبيَت كة بةردةوامن لةسةر نويَذةكانيان و ئةوانةى كة بةشيَكى دياريكراو لة مالَيان ـ كة زةكاتة ـ دةيدةن بة هةذارانى داواكةرو داوانةكةر

قورئانى ثيرؤز لة سوورةتى (الذاريات) (15 ـ 19) دا دةفةرموويَتLإن المتقين في جنات وعيون، آخذين ما آتاهم ربهم، إنهم كانوا قبل ذلك محسنين، كانوا قليلا من الليل ما يهجعون، وبالأسحار هم يستغفرون، وفي أموالهم حق للسائل والمحروم)، واتةLبةرِاستى ثاريَزكاران لةناو باخات و لة كةنارى سةرضاوةهاى رةواندان لة بةهةشتدا، ئةوةى كة خوا ثيَى داون وةرى دةطرن، ضونكة ئةوان لةوةوثيَش كارى باشيان كردووة، لة شةودا كةم دةنووستن و شةونويَذو خواثةرستيان دةكرد، وة بةيانيان لةطةلَ شةبةقدا لة بارةطاى خوا دةثارِانةوة و داواى ليَخؤشبوونيان ليَدةكردوة لة دارايىو مالَيان دا بةش هةبوو بؤ هةذارانى داواكةرو داوانةكةر.

ئةم ئايةتة(وفي أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)باسى موسلَمانانة بة طشتى كة تةنها زةكات دةدةن كة هةقيَكى دياريكراوة، بة هةذاران، بةلآم دووةم ئايةت (وفي أموالهم حق للسائل والمحروم)باسى ئةو ثاريَزكارة ضاكةكارانة (محسن)انة دةكات كة نةك هةر زةكات، بةلَكو ثارةو مالَى زؤرى تريش ئةدةن بة هةذاران. جا بةو خيَركردنةبىَ سنوورةكة زياترة لة زةكات و، وة بةو زياترخوا ثةرستىكردنةية كة طةيشتوونةتة ثلةى (المتقين) و(المحسنين).

سةرةوة

 

61) ـ دةردو نةخؤشى طةلان درمةو خؤثاراستن ثيَويستة :

قورئانى ثيرؤز لة سوورةتى (البقرة)دا ئايةتى (118) دةفةرموويَت:(وقال الذين لايعلمون لولا يكلمنا الله أو تأتينا آية، كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم، تشابهت قلوبهم، قد بينا الآيات لقوم يوقنون)، واتة:(نةفام و نةخويَندةوارو بىَ برِواكان وتيان:(بؤضى خوا قسةمان لةطةلَ ناكات، يان بةلَطةو نيشانةو موعجيزةمان بؤ نانيَريَت ؟، ئةم دوو بيانووة بيَباوةرِانى ثيْشتريش وتوويانة، دلَةكانيان وةك يةك وان و بةويَنةى يةكترن لة كويَرىو طومرِايىو نةفاميدا.

جا قورئان بؤ يةكةميان وةلآميان ناداتةوة، ضونكة داواكةيان هةر زؤر بيَجيَية، بةلآم بؤ دووةم بيانوويان دةفةرموويَت (قد بينا الآيات لقوم يوقنون)، (بةرِاستى ئيَمة ئايةتةكانمان بةرِوونى باس كردووة بؤ طةل و كؤمةلَىَ كة بةدواى راستيدا دةطةرِيَن )

هةروةها قورئان لة سوورةتى (التوبة) ئايةتى(30) دا دةفةرموويَت:(وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله، ذلك قولهم بأفواههم، يضاهئون قول الذين كفروا من قبل، قاتلهم الله أنى يؤفكون)، واتة:(جوولةكةكان دةلَيَن (عوزةير) كورِى خواية، طاورةكانيش دةلَيَن (عيسا) كورِى خواية، ئةمة قسةيةكى نارِاستة كة لة دةميانةوة دةردةضيَت لاسايى كافرةكانى ثيَش خؤيان دةكةنةوة، خوا بيانكوذىَ و لةناويان بةرىَ ضؤن ئاوا لة هةق و راستى لادةدةن).

لةم دوو ئايةتةوة تيَدةطةين كة ضؤن طةلان يةك لة دواى يةك لاسايى يةكتر دةكةنةوةو هةمان قسة دووبارة دةكةنةوة، واتة بةرِيَو شويَنى يةكتردا دةرِؤن

ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) ئاماذة بةم راستىية دةكات و دةفةرموويَت:(لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر، وذراعا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم، قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟، قال فمن)، واتةLلاسايى طةلانى ثيَش خؤتان دةكةنةوةو بةرِيَو شويَنى ئةواندا دةرِؤن و دوايان دةكةون، بست بة بست و بالَ بة بالَ يان هةنطاو بة هةنطاو جىَثيَيان هةلَدةطرن، تةنانةت ئةطةر بضنة كونى ماروو ميَروو بزنمذةشةوة ئيَوةش دةضن بةدواياندا، وتمان ئةى ثيَغةمبةرى خوا مةبةستت جولةكةو طاورة؟ فةرمووى ئةى ضى مةبةستم ئةوانة).

ئةم مةسةلةى لاسايى كردنةوة و جيَ ثيَ هةلَطرتنة زؤر ترسناكة، بؤية قورئان زؤر بة دريَذى باسى نةخؤشى طةلانى ديَرين و لادانةكانيان دةكات  بةتايبةت جولةكةو طاورةكانتا طةلى موسلَمان وشيارو بيَدار بنو كويَرانة شويَنيان نةكةون.

قورئان باسي خاوةن نامةكانى ثيَشوو دةكات كة ضؤن هةندىَ لة ئايةتةكانى بةرنامةكانيان لةبير ضؤتةوة، هةنديَكى تريان شاردؤتةوة، هةنديَكى تريان طؤرِيوةو تةحريفيان كردووة، ئةمة بيَجطة لةوةى كة بةدةستى خؤيان شتيان دةنووسىو دةيان وت هى خواية، ئينجا لةطةلَ هةموو ئةوانةشدا هةق و راستيان بة نرخيَكى كةم دةفرؤشت و دةيانطؤرِيةوة بة دنيايةكى كةم و بيَ بايةخ و قيامةتى خؤيان دةدؤرِاند، هةروةك لةم ضةند ئايةتةدا هاتووة لة سوورةتى (المائدة) ئايةتى(13):

1 ـ ثةيمان شكاندن(فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم)، واتة: لةعنةتمان ليَكردن بةهؤى ثةيمان شكينىيانةوة .

2 ـ دلَرِةقى(وجعلنا قلوبهم قاسية)، ئينجا دلَيانمان رةق كرد بةهؤى خراثيانةوة.

3 ـ طؤرِينى حةق و راستى(يحرفون الكلم عن مواضعه)، واتة: قسةى خوايان طؤرِى بةهؤى ليْكدانةوةو هةلَةى نابةجىْ.

4 ـ لةبير خؤ بردنةوة(ونسوا حظا مما ذكروا به)، واتة بةشيَك لة فةرمانةكانى خوايان لةبير خؤيان بردةوة و ثشت طويَيان خست.

5 ـ خيانةت كردنى بةردةوام(ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلا منهم)، واتة: بةردةوام دووضارى خيانةت و ناثاكيان دةبيت، مةطةر كةميَكيان نةبيَت باش بن و خيانةتت لىَ نةكةن.

جا لةو قؤناغةدا خواى طةورة فةرمانى دا بة ثيَغةمبةر (درودى خواى لةسةر) ضاوثؤشييان لىَ بكات(فاعف عنهم واصفح، إن الله يحب المحسنين)، واتة: (ليَيان خؤش ببةو ضاويان لىَ بثؤشة، بةرِاستى خوا ضاكةكارانى خؤش دةويَت .

وة لة سوورةتى (آل عمران) ئايةتى(71):ضةند سيفةتيَكى ديكةيان باس دةكات و دةفةرموويَت :

6 ـ شاردنةوةى حةق و راستى(يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون)، واتة:(ئةى ئةهلى كيتاب بؤ حةق دةطؤرِن بة ناحةق و راستى دةشارنةوة، لةكاتيَكدا وةنةبىَ ئةوةى دةيكةن لة نةزانينةوة بيَت، بةلَكو ضاك دةزانن كة ئةوانةى دةيكةن ناحةقة.

7 ـ كرِينى شتى بيَنرخ بة ئايةتةكانى خوا(ولاتشتروا بآياتي ثمنا قليلا)البقرة/41، واتة:(بة ئايةتةكانى من شتى كةمى بيَنرخ مةكرِن و بةرنامةى خوا بة سووك مةزانن)، بةلَىَشارةزابوون لة نةخؤشىو دةردة كؤمةلآيةتىو دةروونىيةكانى طةلانى كؤن و نوىَ مةسةلةيةكى طرنطة، ثيَغةمبةرى خؤشةويست (درودى خواى لةسةر) زؤر جلَةوطيرى موسلَمانانى كردووة كة لاساييان بكةنةوة بؤ ئةوةى وةك ئةوان تيا نةضن، هةروةك دةفةرمويَت:

أ ـ (إياكم والغلو في الدين، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين) نةسائى طيْرِاويةتىيةوة، واتة: زيادةرِةوى مةكةن لة ئايين دا، ئةوانةى ثيَش ئيَوة بة زيادةرِةوى لة ئايين دا لةناوضوون.

ب ـ (لاتطروني كما أطرت النصارى إبن مريم، إنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله)بوخارى طيَرِاويةتىيةوة، واتةLزيادةرِةوى مةكةن لة ثيا هةلَدانمدا، هةروةك ضؤن طاورةكان زيادةرِةويان كرد دةربارةى ثيَغةمبةرةكةيان ـ حةزرةتى عيسا، سةلامى خواى ليَبيَت ـ، من بةندةى خوام، تةنها بلَيَن بةندةى خواو نيَرراوى خوا

ج ـ نةك هةر فةرمانى داوة بة لاسايى نةكردنةوةيان بةلَكو فةرمانى داوة بةوةى كة بة ثيَضةوانةى ئةوانةوة بن (خالفوا المشركين، أحفوا الشوارب وأوفروا اللحى) بوخارىو موسلم طيَرِاويانةتةوة، واتة:(ثيَضةوانةى كافران بن، بةتةنك كردنةوةى سميَلَ و هيَشتنةوةى ريش).

ئةمةش بؤ ئةوةى موسلَمانان لة هةموو شتيَكى بيَبرِوا و جوولةكةو طاورةكان خؤيان بثاريَزن و لة راستة شةقامى ئيمان و ئيسلامةتى نةترازيَن و وة بشزانن كة ضؤن مامةلَةو هةلَس و كةوتيان لةطةلَدا بكةن.

سةرةوة

 

62) ـ ثشت بةستن بةو خوايةى كة تواناى بيَثايانة :

 

خواى ثةروةردطار (طلاقة) ى قودرةتى خؤى لىْ نةشاردووينةتةوة، بةجؤريَك كة نةبينين و تيَى نةطةين، بةلَكو زؤر بة ئاشكرا لة قورئاندا باسى ويستى خوايةتى خؤى دةكات، كة هةرضىيةكى بويَت وا دةبيَت و هةرضىيةكى بوىَ بة فةرمانى (كن) بةئةنجام دةطات، واتة تةنها دةفةرمويَت (ببة) دةبيَت، ضونكة هيض شتيَك لةم بوونةوةرةدا نية كة بةرثةرضى فةرمانى خوا بداتةوة و مل كةض نةبيْتهةروةك لةم ضةند ئايةتةدا دةفةرموويَت:

            (يختص برحمته من يشاء).

            (يعذب من يشاء) و(يغفر لمن يشاء)

            (يهدي من يشاء) و(يضل من يشاء)

            (يعز من يشاء)و(يذل من يشاء)

            (يؤتي الملك من يشاء)و(ينزع الملك ممن يشاء)

            (إن الله على كل شيء قدير)

            (إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون)

خواى ثةروةردطار (أسباب) هؤكارى داناوة، كة مرؤظ دةبيَت سوود لةو هؤكارانة ببينيَت و بةكاريان بهيَنىَ بؤ ئةنجامدانى كارةكانى، بةلآم ئةو هؤكارانة ئةطةر ويستى خواى لةسةر نةبيَت هيضيان لىَ بةرهةم نايةتبؤ نموونة:

خواى طةورة لةسةر زارى حةزرةتى ئيبراهيم دةفةرموويْت:(وإذا مرضت فهو يشفين) الشعراء/80 ، واتة:(ئةطةر نةخؤش كةوتم هةر خواية كة ضاكم دةكاتةوة)

ئةمةش ماناى ئةوة نية كة دةرمان بةكارنةهيَنين، ضونكة ثيْغةمبةر (درودى خواى لةسةر) بة ئاشكرا دةفةرموويَت(تداووا عباد الله، فإن الله لم يضع داء إلا وضع له الدواء، غير داء واحد :الهرم) ئيمامى ئةحمةد طيَرِاويةتىيةوة، واتة(لةكاتى نةخؤشىيةكانتاندا داوو دةرمان بةكاربهيَنن، ضونكة ثةروةردطار هيض نةخؤشىيةك نية ضارةسةرى بؤ دانةنابىَ، جا خةلَكى دؤزيبيَتيانةوة يان هيَشتا نةياندؤزيبيَتةوة، تةنها ثيرى نةبيَت كة خوا دةرمانى بؤ دانةناوة).

بةلآم ئةبىْ لةطةلَ ئةوةدا كة دةرمان بةكاردةهيَنين دلَنيا بين ئةطةر خوا ويستى لةسةر نةبيَت ضاك ببين ضاك نابين، كة ئةمةش ماناى (ثشت بةخوا بةستنة)(التوكل على الله)، واتة هةموو هؤكارة ماددىيةكان دةطرين و بة دلَيش روودةكةينة قاثى رةحمةتى خواو دةثارِيَينةوة كة بةرةكةت بخاتة هؤكارةكانةوة و ئةنجامةكانيان زوو بيَتة دى.

ئةوة ثزيشكةكان خؤيان دةلَيَن زؤر نةخؤش هةية بة دةرمان يةكسةر ضارةسةر دةكريَن ، بةلآم هى واهةية كة داوو دةرمان دةستةوسانة بةرامبةر نةخؤشىيةكةى و ئةمانيش ناضار ئيزنى دةدةن و ضاوةرِيَن هةوالَى مردنى ببيستن، كةضى دواى ماوةيةك ديْتةوةو دةلَيَت ضاك بووم باشة ضؤن؟، بيَطومان خواية كة نايةوىَ جارىَ بمريَت و بة ويستى خوايةتى خؤى ضاكى دةكاتةوة.

يان كيَلآنى زةوىو ضاندنى تؤو، راستة دةبيَت هةرضى لةتواناداية جوتيارةكة بيكات، بةلآم رةنطة بةرهةم بدات يان نةيدات، بؤية دةبيَت لة دلَةوة ثشت بة خوا ببةستىَو داوا بكات رةنج بة خةسار دةرنةضيَت، قورئانى ثيرؤز ئاماذة بةم راستىية دةكات و دةفةرموويَت:(أفرأيتم ما تحرثون، أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون، لو نشاء لجعلناه حطاما فضلتم تفكهون، إنا لمغرمون، بل نحن محرومون) الواقعة/67، واتة:(سةيرى ئةوة بكةن كة دةيضيَنن، ئايا ئيَوة دةيهيَننة بةرهةم يان ئيَمة، ئةطةر بمانةوىَ نايةلَين بيَتة بةرو تيَكى دةشكيَنين، ئةوسا ئيَوة نارِةحةت دةبن و دةكةونة ثرتةو بؤلَةى ئةوةى كة قةرزار بوون لةسةر كشتووكالَةكةتان ئيَستاش بيَبةش بوون ليَىو هيض بةرهةم نةهاتووة).

 يان سةيرى ئةو ئاوة بكةن كة سوودى لىْ وةردةطرن، راستة ئاوى دةرياكان دةبيَتة هةلَم و بةرز دةبيَتةوة بؤ ئاسمان و ثاشان خةست دةبيَتةوةو هةور دروست دةبيْت و باران دةباريَت، بةلآم ئةوانة هةمووى بة ويست و خواهيشى خوايى بة ئةنجام دةطات، بؤية دةفةرموويَت :(أفرأيتم الماء الذي تشربون، أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون، لو نشاء لجعلناه أجاجا فلولا تشكرون) الواقعة/ 70، واتة:(نابينن ئةو ئاوةى كة دةيخؤنةوة، ئايا ئيَوة لة هةورةوة باراندووتانة يان ئيَمة؟، ئةطةر بمانةوىَ سويَرى دةكةين، بؤضى سوثاسى خوا ناكةن لةسةرى كة شيرين و سازطارة؟!).

يان دارو درةخت كة ئاطرى ثيَدةكةنةوة (أفرأيتم النار التي تورون أأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشؤن، نحن جعلناها تذكرة ومتاعا للموقوين) الواقعة/73أاأأأأأأاااااااااااا، واتة: (نابينن ئةو ئاطرةى كة دةيكةنةوة، ئايا ئيَوة درةختةكةيتان رواندووةو ثيَطةياندووة يان ئيَمة، ئيَمة ئةو ئاطرةمان كردووة بة يادخةرةوةو مايةى سوود لىَوةرطرتن بؤ ريَبواران بةتايبةتىو خةلَكى بة طشتى).

يان لة سوورةتى(يس) دا دةفةرموويْت:(الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا، فإذا أنتم منه توقدون) يس/ 80، واتة:(خوا ئةو خوايةية كة لة دارو درةختى سةوز ئاطرى بؤ فةراهةم هيْناون و ئيْوة دايدةطيرسيْنن و سوودى لىْ وةردةطرن.

جا قورئانى ثيرؤز ئةمة دةخاتة روو تا لة دةستى ثةروةردطار تيَبطةين و تةنها ئةو بثةرستين.

سةرةوة

 

63) ـ هؤكارةكان مةثةرستن:

وتمان هؤكارةكان لة دنيادا ثيَويستة بطيريَن و لة دلَيشةوة ثشت بة خواى بالآ دةست  ببةسترىَ، وة لة ئاخيرةتدا ئةو هؤكارانة ناميَنن و هةموو شت بةبىَ ئةرك و ماندوو بوون ديَتة بةردةست. بةلآم هةر لة دنيادا كة خوا مةيلى لةسةر بوو، هؤكارةكان ثةك دةخاتْ، لةبةر ئةوةى كة مرؤظ ئةو هؤكارانة نةثةرستىَ يان لةبةر هةر حيكمةتيَك كة خؤى دةيزانىَ

أ ـ ئاطر دةسووتيَنىَ، بةلآم كاتيَك (نةمروود) فةرمانى دا كة ضالَيَكى طةورة هةلَبكةنرىَ و ئاطريَكى طةورةى تيادا بكريَتةوة و ثاشان حةزرةتى ئيبراهيمى تىَ فرِىَ بدرىَ، ئاطرةكة بة فةرمانى خوا وةستا لة سووتان و، حةزرةتى (ئيبراهيم) ـ سةلامى خواى ليَبيَت ـ بة سةلامةتى ليَى هاتة دةرةوة، باشة خؤ ثةروةردطار دةيتوانى بارانيَك بباريَنىَ كةضى نةيباراند، بؤ ئةوةى زياتر دةسةلآتى خوا بؤ خةلَكى دةربكةوىَ و(نةمروود) نةثةرستن و خواى تاك‏و تةنهاو بة دةسةلآت بثةرستن.

ب ـ هةروةها ئاو هةمووى يةك ئاست وةردةطرىَ و دةرِوات، كةضى كاتيَك حةزرةتى(مووسا) ـ سةلامى خواى ليَبيَت ـ و برِوادارةكان طةيشتنة بةر رووبارى نيل و فيرعةون وداروودةستةكةشى بةدوايانةوة بوون، هاكا ئيَستا يا تاويَكىتر دةطةنة سةريان و لةناويان دةبةن، ئا لةم كاتةدا خواى طةورة بة حةزرةتى مووساى فةرموو(فأوحينا إلى موسى أن إضرب بعصاك البحر، فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم)الشعراء/63، واتة :(ئةى مووسا عةصاكةت بكيَشة بة ئاوى دةرياكةدا، ئةوسا ئاوةكة بوو بة دوو بةشةوة و لةهةر لايةكةوة بةرز بؤوة  بة هيَندةى شاخيَك و ريَطايةك دروست بوو، مووساو هاوةلَةكانى ثةرِينةوة، لةو بةرةوة حةزرةتى مووسا ويستى بداتةوة بة ئاوى دةرياكةدا، بةلَكو لةيةك بداتةوة و فيرعةون و دارودةستةكةى نةتوانن بثةرِنةوة، خواى ثةروةردطار ثيَى فةرموو(اترك البحر رهوا، إنهم جند مغرقون) الدخان/24، واتة: (واز لة دةرياكة بهيَنة با ئاوةكةى وا بيَت، بؤ ئةوةى فيرعةون و دارودةستةكةى بيَن و  بيانةوىَ بثةرِنةوة، ئةوسا هةموويان نقووم دةكةم و لةناويان دةبةم .)

هةرواش بوو كاتيَك ثةرِينةوة بة فةرمانى خوا ئاوةكة دايةوة لة يةك و ضؤوة دؤخةكةى جارانىو هةر هةموويانى نقووم كردو تةفروتوناى كردن.

ج ـ ثيْغةمبةرى خؤشةويست لةطةلَ ئةوةدا كة داوو دةرمانى بةكار دةهيَنا لة نةخؤشيدا، دوعاى دةكرد دةيفةرموو(اللهم اشفي أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما)، واتةLثةروةردطارا ضاك بكةرةوة، هةر تؤى ضاكةرةوةو شيفادةر، هيض شيفايةك نية شيفاى تؤنةبىَ، شيفايةك كة هيض ناساغىو نةخؤشىيةك نةهيَلَىَ.)

هةنديَ كةس ثاش ئةوةى هيض شتيَك ضاريان ناكات ، ثةروةردطار بة ئاشكرا كاريان بؤ ئاسان دةكات و شيفايان دةداتبؤ نموونة، ثياويَكى بازرطان لة سةيدصادق تووشى نةخؤشىيةكى ثيَست دةبيَت‏و هيض ضارى ناكات و لة خةودا ثيَى دةلَيَن  : تويَكلَى شووتى بسووتيَنةو تؤزةكةى ليَبدة، ئةويش دةيكات و ضاك دةبيَتئةم ثياوة لة رؤذنامةى يةكطرتوودا ضاوثيَكةوتنى لةطةلَدا كراوة .

هةروةها مامؤستا (محمد على قةرةداغى) بؤى طيَرِامةوة، كة نةخؤشىيةكى ثيَستى هةبووهةموو سالَيَك هةلَى دةدايةوة بؤ ماوةى دة سالَ هيض ضارى نةدةكرد، لة خةويا ثيْيان وت:ترشى ليَبدة، كة ليَىدا لة سايةى خواوة بةيةكجارى ضاك بوو

ئةمةش ئةو راستىيةمان بؤ دةردةخات كة هةرطيز نابيَت برِوادار بىَهيوا ببيَت، بة ثيَضةوانةوة دةبيَت هةميشة ضاوى لة قاثى رةحمةتى خواوة بيَت بثارِيَتةوة، ضونكة ثارِانةوةكةشى هةر عيبادةتة و خواوةند ضى بةضاك بزانىَ ئةوةى بؤ دةكات، هةروةك دةفةرموويَت :(إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون) يوسف/87، واتة(كةس لة يارمةتىو ميهرةبانى خوا بيَ هيوا نابيَت، مةطةر طةلى كافران).

سةرةوة

 

64) ـ بة فةرمانى خوا باران دةباريْت:

هةورو باران، بة فةرمانى خوا دةبيَت، بؤ كويَى بوىَ دةينيَريَت ، هةروةك دةفةرموويَت (وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته) أعراف/57، واتة: هةر خواية كة با دةنيَريَت و ئةويش هةورةكان بة ئاسماندا دةبات،كة مذدةى باران بارينيان ثيَية ..

لة فةرموودةى (صحيح) دا هاتووة كة ثياويَك زةوىيةكةى دةكيَلآ، طويَى لة دةنطيَك بوو بة ثةلَة هةوريَكى وت: برِؤ باخ و بيَستانى فلآن كةس ئاوبدة. ثاشان بينى هةورةكة رؤيشت و لةسةر باخ و بيَستانيَك بارى، ئةويش ضووة لاى خاوةن باخ و بيَستانةكةو ليَى ثرسى كة تؤ خةريكى ضيت ئاوةها خواوةند هةورو بارانت بؤ دةنيَرىَ ، ئةويش باسى ئةو هةموو خيَرو ضاكةيةى كرد كة لة باخ و بيَستانةكةى دةيكات

لة ثةرِاوى (الله) ى (سعيد حوى) دا هاتووة كة ضةند برايةك دةضن كاريَكى تةقينةوة ئةنجام بدةن لة هيَلَيَكى شةمةندةفةرى ئينطليزى دا لة شةرِى قةناتى سويَس، شةوةكة مانطةشةو دةبيَت، خواى ثةروةردطار بةرِةحمى خؤى ثارضة هةوريَك دةنيَريَت و بةرى مانطةكة دةطريَت دنيا تاريك دةبيَت، ئةمانيش طورج و طؤلَ كارةكة ئةنجام دةدةن و كةتةواو دةبن هةورةكة لادةضيَتةوة.

جارى وا هةبووة طةليَكى خراثةكار هةوريان بؤ هاتووة، دلَيان ثيَخؤش كردووة و وايان زانيوة رةحمةت و بارانة، كاتىَ بةخؤيان دةزانن غةزةبى خوايةو، بؤتة مايةى لةناوبردنيان، هةروةك قورئان دةفةرمويَت:(فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به، ريح فيها عذاب أليم، تدمر كل شيء بأمر ربها، فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذالك نجزي القوم المجرمين)الأحقاف /25، واتة : كاتىَ طةلى بيَباوةرِى هوود، هةوريان بينى كة رووةو شيوو دؤلَةكانيان دةهات، دلَيان ثىْ خؤش كردو وتيان ئةوة هةوريَكة بارانمان بؤ دةباريَنىَ، نةخيَر وانية، ئةوة  سزاي خواية كة ثةلةتان بوو ثيَتان بطات، رةشةبايةكى ثرِ سزاو ئازارة، كة بة فةرمانى خوا هةموو شتيَك لةناو دةبات و ويَرانى دةكات بةلَىَ بةجؤريَك ويَرانى كرد تةنها شويَنةوارى مالَةكانيان دةبينرا، ضونكة خؤيان و مالَ و سامان و ئاذةلَيان لةناوضوو، ئابةو جؤرةش سزاى طةلى تاوانباران دةدةين.

هةروةها ثةروةردطار بة هةورة بروسكة هةندىَ كةس لةناو دةبات، هةروةك دةفةرموويَت (ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء)الرعد/13 واتة خواى ثةروةردطار هةورة بروسكة دةنيَريَت و كيَى بويَت لةناوى دةبات ثيَى

سةرةوة

 

65) ـ رزق و رؤزى ثاريْزكاران

خواى ثةروةردطار زؤر مةبةستيَتى كة لة دةستى قودرةتى تيَبطةين، بؤية دةفةرموويَت:(ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) الطلاق/2، واتة : كىَ ثاريَزكار بيَت بؤ خوا، ئةوا ثةروةردطار لة تةنط و ضةلَةمة و نارِةحةتىيةكانى دا دةرطاى خيَرى بؤ دةكاتةوةو سةرفرازى دةكات، وة لة شويَنيَكيشةوة رزقى دةدات كة هةرطيز حيسابى بؤ نةكردووةو بةخةيالَيدا نةهاتووة

وة لةبةر ئةوةش لة شويَنيَكةوة رزق و رؤزى دةداتىَ كة هةرطيز بة خةيالَيدا نةهاتووة و حيسابى بؤ نةكردووة، تاوةكو باش بزانىَ ئةوة دةستى قودرةتى خوا بؤى ناردووة و بةمةش زياتر لة خوا نزيك بيَتةوةو زياتر سوثاسى خواى لةسةر بكات.

لة فةرموودةيةكى ثيَغةمبةريشدا(درودى خواى لةسةر) هاتووة كة جةخت دةكاتة سةر ئةم مةسةلةية و دةفةرموويَت:(أبى الله أن يجعل أرزاق عباده المؤمنين إلا من حيث لا يحتسبون) (ضعيف الجامع الصغير28)، واتة : خواى ثةروةردطار رؤزى بةندة برِوادارة ثاريَزكارةكانى نادات مةطةر لة رِيَطايةكةوة كة هيض حيسابيَكيان بؤ نةكردووة.

هةروةها مرؤظ زؤر جار دةكةويَتة حالَةتى واوة كة دةستى بةكةسدا ناطات، كةس نية بيَت بةهانايةوة، هيض هؤكاريَكى دنيايى فرياى ناكةويَت، ئالةم كاتةدا ثةنا دةباتة بةر خوا، بةدلَ ليَى دةثارِيَتةوة، ئةويش ديَت بةهانايةوة و رزطارى دةكات، بؤ ئةوةى ضاك لة دةستى قودرةت و تواناى بيَثايانى ثةروةردطار تيَبطات و بةضاكيش سوثاسى بكات، هةروةك دةفةرموويَت:(أم من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض، أأله مع الله؟) النمل/62، واتة: كيَية كة ديَت بة هاناى كةسيَكى(مضطر)ةوةكة طيرى خواردووةو كةس نية فرياى بكةويَت و رزطارى دةكاتوةهةروةها كيَية دةتانكات بة جيَطيرو جيَنشين لة زةويدا ؟، ئايا كةس هةية بيَجطة لةخوا شايةنى ثةرستن بيَت و كارى بةدةست بيَت ؟، بيَطومان ئةء، هةر خؤى خوايةو هةر ئةويش شايةنى ثةرستنة).

سةرةوة

 

66) ـ مشتة خاكىَ لة شةوى هيجرةتدا:

 ئةندامةكانى لةشى  مرؤظ هةمووى نيعمةتى خوان و ثيَويستة هةردةم سوثاسى خواى لةسةر بكةين، بؤ نموونة جومطةكان و جوولَةيان، كة هةروةك ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) دةفةرموويَت (يصبح على كل سُلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة،وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة، ويجزيء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى) ـ موسلم طيَرِاويةتيةوة، واتة : بؤ جولآنى هةموو جومطةيةك لة لةشدا هةق واية مرؤظ خيَرو ضاكةيةك بكات، جا هةموو(سبحان الله، الحمد لله، لاإله إلا الله، الله أكبر) يَك خيَرو ضاكةن، فةرمان دان بة ضاكةو جلَةو طيرى لة خراثةش ضاكةن،وة كردنى دوو ركاتى نويَذى(ضحى) ـ ضيْشتةنطاو ـ جيَى ئةوانةش دةطريَتةوة.

ضاو كة نيعمةتيْكى زؤر طةورةية، مرؤظ بةهؤيةوة دنياى روون دةبينىَ، ئةطةر خواى ثةروةردطار ليَى سةندةوةو ئارامى لةسةر طرت، ثاداشتةكةى بةهةشتى بةرينى هةتا هةتايىية، هةروةك ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) دةفةرموويَت (إن الله عز وجل قال  : إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة) بوخارى طيَرِاويةتىيةوة، واتة:(خواى ثةروةردطار دةفةرموويَت  : هةر بةندةيةكم تاقي كردةوةو دوو خؤشةويستةكةيم لىَ سةندةوة (كة ضاوة) و ئارامى طرت، لةجياتى ضاوةكانى بةبةهةشت ثاداشتى دةدةمةوة).

لة نيعمةتى ضاوةوة ئةوة تيَدةطةين، كة خوايةك بتوانىَ، بةئيَمةيةكى لة خويَن و طؤشت دروست بوو، دوو ضاو ببةخشىَ كة دنياى ثىَ ببينين، باشة دةبيَت خؤى كة خاوةنى ئاسمانةكان و زةوىية و تواناو دةسةلآتى بيَثايان و بىَ سنوورة، ضةندة ئاطاداربيَت و ضؤن هةموو شتةكان ببينىَ و تةنانةت مسقالَة زةرِةيةكيشى لىَ ون نةبيَتئةمةش قورئان لةبارةيةوة دةفةرموويَت و مرؤظى ثىَ هوشيار دةكاتةوة(يقول أهلكت مالا لبدا، أيحسب أن لم يره أحد، ألم نجعل له عينين) البلد/8، واتة:(مرؤظى وا هةية دةلَيَت  : مالَ و سامانيَكى زؤرم بةخت كردووة، باشة وا دةزانىَ كةس ضاوى لىَ نيةو كةس ئاطادار نية ثيَى؟ضؤن دةبىَ ئاوا بير بكاتةوة ؟ئايا ئيَمة دوو ضاومان نةداوةتىَ؟ باشة ئيَمة بتوانين دوو ضاو بدةين بةو، ئايا خؤمان نابيناين و ئةو نابينين كة ضى بةخت كردووةو ضى نةكردووة !!) بةلَىَخوا ضاوى داوةو كة مةبةستى بوو لةكارى دةخات، ئايا كاتيى بيَت يان بة يةكجارىبؤ نموونة رؤذيَك ئةبووبةكرحةزرةتى(محمد) (درودى خواى لةسةر) دانيشتبوون و ذنى ئةبولةهةب هات بةتورِةيىو ضنطىَ بةردى ثىَ بوو، وتى: كوا (محمد) ئيْستا بةردة بارانى دةكةم ؟ ضؤن باسى ئيَمةى كردووة؟(مةبةستى سوورةتى ـ تبت يدا أبي لهب)بووئةبوبةكر (رةزاى خواى ليَبيَت ) خةمى ليَهات، ثيَغةمبةرىخوا(درودى خواى لةسةر) بة ضرثة ثيَى فةرموو :خةمت نةبىَ ـ إنشاء الله ـ نامبينىَبةلَىَ هاتة ذوورةوةو ثيَغةمبةرى خواى نةبينى (درودى خواى لةسةر).

مامؤستا (محمد قطب) يش بؤمان دةطيَرِيَتةوة( لة زنجيرة  ـ محاضرة  ـ كانى ثةروةردةى ئيسلاميدا ) دةلَيَت :

لة سالآنى ثةنجاكاندا، لةطةلَ براياندا بةند كرابووين، هةوالَيان داينىَ كة ئةمرِؤ لةم بةنديخانةيةوة دةتانطويَزينةوة بؤ بةنديخانةيةكى ديكة، بةلآم وريا بن شتى قةدةغةكراوتان ثىَ نةبىَجا ئةوةش كة ياساغ و قةدةغةبوو(ثارةو، مقةست و، ضةقؤ) بوومنيش رؤذىَ لةوةو ثيَش برايةك كة لاى ئيَمة طواستيانةوة، برِى (25) جونةيهى لا دانابووم بة ئةمانةت، ناضار راويْذم لةطةلَ برادةرانى ناو ذوورةكةم دا كرد و وتم : ئةطةر ئةو ثارةية هى خؤم بواية بىَ سىَو دوو ليَكردن فرِيَم دةدا، بةلآم ئةمانةتة نازانم ضى ليَبكةم دةترسم داواى بكاتةوةو روو زةرد ببم لاى! ئةوانيش تةطبيريان بؤ كردم، ئةو برِة ثارةية بخةمة سةر ثينةيةك كة بة رؤبةكةمةوة بووثاشان جةندرمةكان هاتن و كةوتنة ثشكنينمان، برادةريَكيان ثيَش من ثشكنى، تاقة جونةيهيَكى ثيَبوو ئةوةندةيان ليَدا هةموو سةرووضاويان كرد بة خويَن

كة ئةوةم بينى سةرم بةرزكردةوةو وتم  : خواية تؤنةبى كةس نية لةم دنيايةدا لةدةست ئةم ستةمكارة خويَنمذانة رزطارم بكات!، ئينجا سةرة هاتة سةر من و كةوتة ثشكنينى كةل و ثةلةكانم و، خاوليةكةمى ثشكنى ضؤن ثشكنينيَك، سةرةتا دةيتةكاند، ئينجا سانتيمةتر بة سانتيمةتر، بطرة مليمةتر مليمةتر دةستى ثيَدا دةطيَرِاو سةيرى دةكرد، ئينجا هاتة سةر رؤبةكة خوا ئاطادارة تةكاندى ئينجا دةستى ثيْدا طيْرِاو ضووة سةر ثينةكة و زةق زةق سةيرى دةكرد بةفةزلَى خوا نةيبينىو رزطارم بوو!.

يان ثيَغةمبةرى خوا (درودى خواى لةسةر) لةشةوى هيجرةتدا، مستىَخؤلَى هةلَدا بةرِووى كافراندا كة ضواردةورى مالَةكةيان تةنى بوو، بؤ ئةوةى بيكوذنوة فةرمووى(شاهت الوجوه )بةفةزلَى خوا نةيانبينىو بة سةلامةتى دةرضوو هةروةك مةحوى دةلَىَ :

شةوى هيجرةت كة ئةعدا زؤرى هيْنا مشتة خاكىَ بوو

ثيـا ضةنـدن، دةبـةنـط و كـويَرو كـةرِ مـان ئةو لةعينانة

لةنـاوئةوطورط و ورض و سةط طةلــة دةرضوو(بإذن الله)

بـة يــارى غـــارةوة ثيــَى نــايــة ئــةو ضــؤلَ و بــيـابـــانـــة

ئةم جؤرة رووداوانة كة موعجيزةى ثيْغةمبةرن (درودى خواى لةسةر)هةنديَكيان بؤ برِواداران وةك كةرامةتيَك دووبارة دةبنةوة، تا زياتر برِواداران دلَخؤش و دلَ قايم بكةن و زياتر لة دةستى قودرةت و تواناى ثةروةردطاريان تىَ بطةن، لة ناميلكةى (كاك ئةحمةدى شيَخ لة روانطةى مةكتووباتةكانيةوة) ضةند كةراماتيَكى كاك ئةحمةدى شيَخم باس كردووة، وا ليَرةشدا نموونةيةكى ديكةى خواناسيَكى بانطخواز تؤمار دةكةم، بةرِيَز (دكتؤر عةلى ئيحسان) بؤى طيَرِامةوة كة لة سالَى (1958) دا كة كؤمؤنيستةكان بالآ دةست بوون لة شارى بةغدادا، كؤمةلَيَكيان دةضنة سةر قوتابخانةكةى (مامؤستا ئةنوةر)كة يةكىَ بوو لة برايانى بةغداو دةلَيَن نارِؤين تا نةيكوذين، ضونكة خةريكى بانطةوازى ئيسلامىية!.

جةنابى بةرِيَوةبةروطشت مامؤستاو زؤريَك لة قوتابيان دةضنة لايان و تكايان لىَ دةكةن و ليَيان دةثارِيَنةوة كة واز لة (مامؤستا ئةنوةر) بهيَنن بىَ سوود دةبيَت ! هيض ضاريْك ناميَنيَتمامؤستا ئةنوةر مشتىَ خؤلَى حةوشةى قوتابخانةكة هةلَدةطرىَ و بة بةرةكةتى دوعاكةى ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) هةلَى دةدات و دةلَيَت (شاهت الوجوه)

ئينجا مامؤستا دةلَيَت نازانم ئةو مشتة خؤلَة ضى ثيْكردن، هةريةكةو نةمزانى بة ض لايةكدا رؤيشتن و خوا رزطارى كردم.

شايانى باسة ئةم (مامؤستا ئةنوةر)ة ذن براى (دكتؤر عادل الشويخ)ى رةحمةتىية.

 

سةرةوة

67) هةرضى لة ئاسمانةكان و زةوىداية  رامكراوة:

خواى ثةروةردطار بؤ ئةوةى ذيان و طوزةران لةم سةر زةوى و بوونةوةرةدا بيَت، هةموو شتى بؤ رام(تسخير) كردووين، هةروةك دةفةرموويَت:(ألم تروا أن الله سخر لكم مافي السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة، ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير) لقمان/20، واتة:(ئايا نابينن كة خوا هةرضى لة ئاسمانةكان و زةوى داية بؤى رام كردوون، وة بةفراوانى نيعمةتةكانى خؤى رشتووة بة سةرتاندا، ئةوةى كة ئاشكرايةو هةستى ثيَدةكةن و، ئةوةشى كة نهيَنىيةو هةستى ثىَ ناكةن(ئاشكراية كة هةندىْ كةس سوثاسى خواى لةسةر دةكات) بةلآم هةندىَ كةسيش هةن كة دةمةدةمىَ دةكةن بة نةزانى لةبارةى خواوة، بةبىَ ئةوةى هيض ريَنماييةك كرابن لةلايةن ثيَغةمبةرانةوة، وة بةبىَ ئةوةى هيض ثةرِاويَكى روون و ئاشكرايان ثيَبيَت ، واتة لةسةر بؤش دةم دةدةن لة باسيَك كة هى ئةوان نيةو لة تواناى ئةواندا نية، كة ئةويش باسى خواى تاك و تةنهاية.

بيَطومان ئةو رامكردنةش بؤ ماوةيةكى دياريكراوة كة تةنها وا لةعيلمى خوادا، هةروةك دةفةرموويَت :(ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى أجل مسمى وأن الله بما تعملون خبير) لقمان/29، واتة :(ئايا نابينن كة خوا شةو دةبات بةناو رؤذداو رؤذ دةبات بةناو شةودا و بةدواى يةكدا دةيانهيَنيَت، وة خؤرو مانطى ذيَر بارو رام كردووة، هةموو يةكىَ لةم دووانة دةطةرِىَ هةتا كات و ماوةيةكى ناوبراو و ديارى كراوجا هةروةكو ضؤن ئةم بوونةوةرة ئةجةليَكى هةية، ئاوةها ئيَوةش ئةجةلتان ديْت و هةتا هةتايى نين لة دنيادا، وة هةموو دةضنةوة بةر دةستى خوا، وة بةرِاستى خوا ئاطادارى كارو كردةوةكانتانة).

مرؤظى خاوةن باوةرِ كة ضاو دةطيَرِىَ و ئةو هةمو شتة دةبينىَ كة خواى طةورة بؤى رام كردووة، سوثاسى خواى لةسةر دةكات بةتايبةت كة سوارى ولآخيَك يان كةشتىيةك يان هةر هؤيةكى طواستنةوة ى ديكة دةبيَت، ضونكة قورئان ريَنمايى كردووة بؤ ئةو سوثاسطوزارىية، هةروةك دةفةرمويَت :(الذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون، لتستوا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون) الزخرف/14، واتة:(خوا ئةو خوايةية كة لة بوونةوةردا ئةو هةموو جووتةى دروست كردووة لة نيَرومىَ (سالب و موجب)، وة هةروةها كةشتى بؤ رام كردوون كة بةسةر ئاوى دةريادا برِواو، ئةو هةموو ئاذةلَةى بؤ ذيَر بار كردوون كة سواريان ببن و كةل و ثةليان ثىَ بطويَزنةوة،جا كاتيَك سوارى ولاَخ يان كةشتى دةبن بيرى نيعمةتةكانى خواتان بكةويَتةوة و بلَيَن ثاك و بيَطةردة ئةو خوايةى كة ئةمةى بؤ ئيَمة ذيَر بارو رام كردووة، كة بةرِاستى بة ئيَمة ذيَربار نةدةكراو رام نةدةكرا، وة بةرِاستى هةمومان دةطةرِيَينةوة بؤ لاى ثةروةردطارمان).

(إنا الى ربنا لمنقلبون) مةسةلةيةكى زؤر طرنطة، وتة كاتيَك كة سوارى ولآخ يان كةشتى دةبن و بةلايةكدا سةفةر دةكةن سةفةرى قيامةتتان بيربكةويْتةوة، كة بةيةكجارى كؤض و بارى تيا دةثيَضنةوة بةرةو قيامةت، بةرةو دادطايى كردنى بةردةم ئةو خوايةى كة هيضى لىَ ون نابيَت.

بةلَىَ خواى طةورة زةوى رام كردووة، بةلآم هةندىَ جار بةفةرمانى خوا، بوومةلةرزة يان طرِكان دةبيَت، يان دةرياى رام كردووة، كةضى جارى وا هةية بةفةرمانى خوا شةثؤلى وا ديَت كة زةرةروزيانى طةورة دةدات، يان بارانى ثرِ خيَرو بةرةكةت جارى واهةيةدةبيَتة لافاوو زريانيَك كة هةر مةطةر خوا بزانيَت ضةندة زيان دةداتئةمةش حيكمةتى تياية، بؤ ئةوةى مرؤظ دابضلَةكىَ و زياتر هةست بة رامكردنى ئةم بوونةوةرة بكات و زياتر سوثاسى خواى لةسةر بكات، وةئةطةر بهاتايةو بةردةوام ئةو شتانة ئارام بووناية مرؤظ زياتر غافلَ و سةركةش و ياخى دةبوو.

هةروةها لة نيعمةتةكانى خواية كة طيانلةبةرانى رام كردووة، بؤ نمونة سةطى بؤ رامكردووين تا ثاسى مةرِومالآتمان بؤ بكات، كةضى لةم لاوة طورطى رام نةكردووة، زؤر بة درِندانة ثةلامارى مةرِو مالآت دةداتبةمةرجىَ لةهةمان (فصيلة) ى سةطةئةمةش ئةو حيكمةتةى تياية كة مرؤظ زياتر لةمةسةلةى رامكردن تيَبطات و ئةطةر فةرمانى خوا نةبىْ هةموو طيانلةبةران وةك طورط درِندة بووناية ئاخر ذيان ضؤن دةبوو؟!.

سةرةوة

 

68) ـ سةركةوتن تةنها لة خواوةية:

ثيَغةمبةران(سةلامى خوايان ليَبيَت) لةطةلَ بانطخوازان دا تةنها بانطةوازكردنيان لةسةرة بةضاكى، ئيتر سةركةوتن يان سةرنةكةوتن ئةركى سةرشانى ئةمان نية، ئةوة خواى طةورة برِيارى لةسةر دةدات، بةمةرجيَك هةرضيان لةتوانادا بيَت بيكةنقورئان بة ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) دةفةرموويَت :(وإن ما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإنما عليك البلاغ و علينا الحساب، أو لم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها، والله يحكم لا معقب لحكمه وهو سريع الحساب) الرعد/41، واتة:(ئةطةر ثيشانت بدةين ئةوةى ثةيمانمان داوة، كة لةناوبردنى كافران و سةرخستنى ئيسلامة، يان بتمريَنين و نةيبينيت، ئةوة تؤ تةنها راطةياندنت لةسةرةو سةرةنجام و حيسابيش لةسةر ئيَمةيةو بةدةست ئيَمةية، ئةمةش ماناى ئةوة نية كة خوا وازى لة كافران هيَنابىَ، نةخيَر؛ ئةوةتة بةردةوام زةوى ذيَر دةسةلآتى كافران كةم دةكةينةوة و دةيخةينة ذيَر دةستى موسلَمانانةوة، كةواتة باش بزانن  كة هةر خواية حوكم دةكات و برِيار دةردةكات و كةسيش نية بتوانىْ برِيارى ئةو هةلَبوةشيَنيَتةوة، وة خواوةند حيسابكردن و ئةنجام دانى كارى خيَراية)

بؤية برِواداران دةبيَت تةنها ثشت بةخوا ببةستن، هةروةك قورئان دةفةرموويَت:(إن ينصركم الله فلا غالب لكم، وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده، وعلى الله فليتوكل المؤمنون) آل عمران/160، واتة:(ئةطةر خوا سةرتان بخات كةس ناتوانيَت زالَ بيَت بةسةرتاندا، وة ئةطةر دةستان لىَبةردات و ذيَر بكةون، كىَ هةية فرياتان بكةوىَ و سةرتان بخات، وة تةنها ثشت بةخوا دةبةستن برِواداران).

زؤر جار ثةروةردطار سةركةوتن دوادةخات، هةرضةندة ثيَغةمبةران و برِواداران هةموو تواناى خؤشيان خستؤتة طةرِ، ئينجا ثيَغةمبةران و برِواداران دلَيان لة خؤيان دائةميَنىَ و بىَ ئوميَد دةبن لةسةركةوتن، ئا لةم كاتةدا خواى ثةروةردطار سةركةوتن دةنيَريَت!؟، خؤ ئةمةش حيكمةتى تياية، ضونكة خواى ثةروةردطار برِوادارانى خؤش دةويَت، حةز دةكات سةركةوتنةكة بة هى خؤيان نةزانن، ئةوة نية ضييان هةولَ داوة بةدةست نةهاتثاشان كة خوا ناردى بؤيان، باش تيَبطةن ئةو سةركةوتنة لة خواوةيةو، لة دةستى قودرةتى ثةروةردطار شارةزا ببن و سوثاسى خواى لةسةر بكةن بةبةردةوامى، هةروةك قورئان دةفةرموويَتLحتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين) يوسف/110، واتة: كاتيَك ثيَغةمبةران نائوميَدى دايطرتن، خةتةرةى ناخؤش هات بةدلَياندا، ئا ليْرةدا كة دةسةوسان بون و هيضيان ثىَ نةكرا، خوا سةركةوتنى بؤ ناردن، هةرضى خوا ويستى رزطارى بوو، وة سزاى ئيْمةش بؤ كافران و تاوانباران طةرِانةوةى بؤ نية و دةبيْت بيضةذن).

تيْطةيشتن لةم راستيةش برِواداران دةبات بةرةو ثشت بةستنى تةواو بة خوا، بةوةى كة هةرضييان لة تواناداية بيكةن و بة دلَيش لة خوا بثارِيَنةوة كة سةركةوتوو سةرفرازييان بكات، وة كة سةركةوتنيش هات لةخؤيان بايى نةبن و سةركةشى نةكةن و لة سنوور دةرنةضن.

وة لةلايةكى ديكةشةوة ئةم مةسةلةية وا لة برِواداران دةكات كة ئةوةندةى لة طوناهى خؤيان دةترسن، ئةوةندة لة دوذمن نةترسن، ضونكة دةزانن كة ئةطةر طوناهبار بوون و لة فةرمانى خوا لايان دا، هيض فةزلَيَكيان نابيْت بةسةر دوذمناندا و بطرة ئةمان كةم دةست ترن، لة رووى ذمارةى سةربازو تفاقى جةنطةوةبؤية بة ئاسانى دةشكيْن و خواى طةورةش ثشتيان بةردةداتو هاوكاريان ناكاتبؤية هةميشة خةليفةكان ئامؤذطارى سةربازةكانيان دةكرد بة ئيمان و تةقواو دةيان وت:ئيَوة تةنها بة ئيمان و تةقوا سةردةكةون بةسةر دوذمنان دا.

قورئانى ثيرؤز باسى جةنطى بةدر دةكات تا ببيَتة ثةندو ئامؤذطارى و موسلَمانان لة دةستى قودرةتى خوا تيَبطةن و دةفةرموويْت:(قد كان لكم آية في فئتين التقتا، فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين، والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار) آل عمران/13، واتة:(بةرِاستى لةبةر ضاوى ئيَوة نيشانةيةكى زؤر ئاشكرا لةسةر طةورةيى خوا روويدا لة نيَوان دةستةى موسلَمان و كافرةكاندا، كة لة بةدردا بةيةك طةيشتن ، دةستةيةكيان سيَسةدو سيانزة كةس بوون و بة ضةكيَكى كةمةوة لة ثيَناوى خوادا دةجةنطين، دةستةكةى تريان بيَبرِوا بوون و نؤسةدو ثةنجا كةسى ثرِ ضةك بوون، خوا واى كرد بيَبرِواكان موسلَمانةكانيان دةبينى بة دوو ضةندانةى خؤيان ، بةهؤى ئةوةوة ترسان و تيْكشكان، وة خوا كؤمةكةى خؤى دةبةخشيْت بة هةر كةسيَك كة خؤى بيةوىَ، ئالةم يارمةتىو ثشتطيرىيةدا ثةند هةية بؤ ئةوانةى بةرضاويان روونةو ذيرن.

سةرةوة


 

69) ـ (إنشاءالله) تان لةبير نةضىَ:

جوولةكة هانى قورِةيشىية بيَبرِواكانيان دا، كة ثرسيار بكةن لة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) لة سىَ شت؛(روح)و(أصحاب الكهف)و (ذي القرنين)، ئةويش فةرمووى : بةيانى وةلآمتان دةدةمةوة، وة نةيفةرموو(إنشاء الله)لةبةر ئةوة خواى طةورة وةحى بؤ نةنارد تا ماوةى(15) رؤذ، كافران كةوتنة مقؤ مقؤو لاقرتىَ كردن و ثيَغةمبةريش (درودى خواى لةسةر) زؤر بيَتاقةت بووئينجا خواى ثةروةردطار وةلآمى ئةو ثرسيارانةى نارد لة سوورةتى(الكهف) داو تيايدا ئامؤذطارى كردو فةرمووىLولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا إلا أن يشاء الله، واذكر ربك إذا نسيت، وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشدا)الكهف/24، واتةLهيض شتيَك مةلَىَ سبةينىَ دةيكةم بةبىَ(إنشاء الله)، وة يادى خوا بكة ئةطةر بيرت ضوو(إنشاء الله)بكةى، وة بلَىَ هيوادارم و ضاوةرِوانم كة ثةروةردطارم ريَنماييم بكات بؤ بةلَطةو نيشانةى ئاشكرا لةسةر ثيَغةمبةريَتيم

ضونكة هةموو رووداويَك، بةلَكو هةموو هةناسةيةك لة هةناسةكانى هةموو زيندوويةك بةستراوة بة مةيل و خواهيشتى خواوة، بةبىَ خواهيشى ئةو هيض شتيَك نابيَت

وة هةموو رووداويَكى داهاتووش غةيبة، كةواتة با لة خؤمانةوة برِيار نةدةين كة ئةو شتة ديَتةدى مةطةر خوا مةيلى ليَبيَت .

بة تيَطةيشتن لةم راستىية و وتنى(إنشاء الله)بؤ هةموو كاريَك دلَ زياتر ثةيوةست دةبيَت بة خواوة و زياتر خوا دةناسيَت و لة دةستى ثةروةردطار تيَدةطات و لةكاتى سةركةوتن دا لةخؤى بايى نابيَت و لة كاتى سةرنةكةوتنيش دا بىَهيوا نابيَت .

ئةم ئايةتة ثيَويستة زؤر لة خزمةتيا بوةستينبؤضى؟ ضونكة من دةلَيَم  سبةينىَ فلآنة كار دةكةموة تؤش دةلَيَيت سبةينىَ فلآن كار دةكةم، وة ئةوةى كة تةنها دةسةلآت و تواناى بيَثايانى هةبيَت لةسةر كار خواية(سبحانه وتعالى)ئةطةر بيةوىَ دةيكات و ئةطةر نةيةوىَ نايكاتبا ئةمة تؤزيَك روون بكةينةوةئةوةى دةيةويَت شتيَك بكات، دةبىَ يةكةم خاوةنى قودرةتى تةواو بيَت لةسةر كارةكة، وة دووم ثيَويستة خاوةنى ئةو كات و شويَنة بيَت كة كارةكةى تيا روودةدات.واتة ئةطةر من وتم سبةينىَ دةضم فلآن كةس دةبينم، كة ئةمةش سادةترين و ئاسانترين شتة كةمرؤظ بيلَىَ و بيكاتبؤ ئةوة دةبيَت من قودرةتى ئةوةم هةبيَت كة تا بةيانى بذيم و نةمرم، كة ئةمةش بةدةست خواية، رةنطة ريَبدات بذيم، رةنطة كؤتايى بة ذيانم بيَنىَ و بمرم.

كةواتة من كة بة دلَنيايىيةوة جةخت دةكةمة سةر ئةوةى كة سبةينىَ فلآنةكةس دةبينم هةلَةية، ضونكة نازانم ئاخؤ سبةينىَ دةذيم يان دةمرم. طريمان سبةينىَ دةذيم بةلآم كىَ دةلَىَ بةهؤى نةخؤشىيةكى كت و ثرِةوة، يان بةهؤى ميوانيَكى ناوةختةوة، يان لةبةر هةر شتيَكى تر، دةتوانم بضم بةدةم كارةكةوةو فلآنة كةس ببينم

با وادانيَن كةمن هةموو شتيَكم بؤ رةخسا، بةلآم كىَ دةلَىَ كة فلآنة كةس كة من دةمةوىَ بيبينم بارو زروفى بؤ دةرةخسىَ؟، كةواتة وتنى (إنشاء الله)هةقةو ثيَويستة بوترىَ، تا دلَنيا بين لةوةىكة هةموو شتيَك لةم بوونةوةرةدا بة فةرمانى خوا دةبيَت و نةيةلَين هةرطيز ئةم راستىيةمان لة ياد بضيَت.

سةرةوة

 

70) ـ وانةيةك لة سوورةتى(كهف) ةوة:

قورئانى ثيرؤز لة سوورةتى(كهف) ئايةتى(32) فةرمان دةدات بة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) كة ئةم نموونةية بؤ موسلَمانان بكاتة وانةيةك كة هةميشة ثةندو ئامؤذطارى لىَ وةرطرن، هةروةك دةفةرموويَت: (واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعناب وحففناهما بنخل وجعلنا بينهما زرعا، كلتا الجنتين اتت أكلها ولم تظلم منه شيئا، وفجرنا خلالهما نهرا، وكان له ثمرفقال لصاحبه وهو يحاوره أنا أكثر منك مالا وأعز نفرا، ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا، وما أظن الساعة قائمة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيرا منها منقلبا)، واتة: (سةرطوزشتةو بةسةرهاتى ئةو دوو ثياوة بطيَرِةرةوة بؤ موسلَمانان كة فةراهةممان هيَنابوو بؤ يةكيَكيان دوو باخ بة ضةند جؤر لة ترىَ و بة درةختى دارخورماش ضوار دةورى ئةو دوو باخةمان بؤ دابوو وةكو ثةرذين، وة لةناوةرِاستى ئةو دوو باخةدا كشتوكالَمان بؤ فةراهةم هيَنابوو، جا هةردوو باخةكة بةرو ميوةى خؤيانيان دةدا بةتيَرو تةسةلىو هيض كةم و كوورِييان نةبووكابرا بةرووبووم و داهاتى تريشى زؤر هةبووواتة تا بلَيَى دةولَةمةندمان كردبووجا رؤذىَ لةقسةو باسدا بة هاوةلَةكةى وت : من مالَ‏و منالَم لةتؤ زياترة، ئينجا ضووة باخ و باخاتةكةيةوةو زولَمى لة نةفسى خؤى كرد بةهؤى ناشوكرىيةوة و وتى : وا نازانم كة هةرطيز ئةم باخانة تيَك بضن، وةوا ناشزانم كة قيامةت ديَت، وة ئةطةر بيَتيش لةوىَ لةمة ضاكترم دةبيَت(بةرِاستى ئةمة ضلَة ثؤثةى لةخؤ بايى بوون و نةطبةتىية) بؤية:(قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا، لكنا هو الله ربي ولا أشرك بربي أحدا، ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله، إن ترن أنا أقل منك مالا وولدا، فعسى ربي أن يؤتين خيرا من جنتك ويرسل عليها حسبانا من السماءفتصبح صعيدا زلقا، أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا)، واتة(هاوةلَةكةى بةدةم قسةو طفتوطؤوة ثيَى وت  : ئايا تؤ بيَباوةرِى بةكةسيَك كة تؤى دروست كردووة لة خؤلَ و لة ثاشان لة دلَؤثة ئاويَك؟ئينجا كردوويتى بة ثياوو ئةم هةموو نازو نيعمةتةى رشتووة بةسةرتداوة من ئةو خواية دةثةرستم و هاوةلَى بؤ برِيار نادةموة ئةطةر كاتيَك تؤ ضوويتة ناو باخةكةتةوةو وتت:هةرضى خوا بيةوىَ وادةبىَ و هةموو هيَزوو توانايةك هى ئةوة (واتة نازو نيعمةتةكانت بةهى خوا بزانياية و باوةرِدار بوويتاية) ئةوسا تؤ هةقت بوو دلَ بة مالَ و حالَةكةت خؤش بكةيت. راستة دةبينى من مالَ و منالَم لةتؤ كةمترة، بةلآم بؤ خوا هيضى تىَ ناضىَ ئةطةر لة باخ و باخاتةكةى تؤ باشتر بدات بةمن وئةوةى تؤش هةتة لةناوى بةريَت و لة ئاسمانةوة بةلآيةكى بؤبنيَريَتيان ئاوى باخةكانت برِوا بة ناخى زةويداو نةتوانى ئاوى بؤ ثةيدا بكةيت.

(وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها وهي خاوية على عروشها ويقول يا ليتني لم أشرك بربي أحدا، ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله وما كان منتصرا، هنالك الولاية لله الحق، هو خير ثوابا وخير عقبا)الكهف/44، واتة:(سامان و بةروبووم و باخاتةكةى ضواردةوريان طيراو ويَران كران ، ئينجا خاوةنةكةى دةستى بؤ ئةدا بةدةستاو ئاخى هةلَئةكيَشا بؤ ئةو هةموو مةسرةفةى كة تيايدا كردبووى، لةكاتيَك دا كة بينى هةمووى تيَكوثيَك درابةسةريةكدائينجا وتى : خؤزطة هاوةلَم بؤ خوا برِيار نةدايةو خؤم مالَويَران نةكرداية.هيض دةستةو تاقميَكى نةبوو بيَن بةهانايةوةو خؤيشى بة هيَزو تواناى خؤى تواناى بةرطرىكردنى سزاى خواى نةبووجا لةو كات و شويَنانةدا يارمةتيدان تةنها لة خواوةية، وة خوا باشترة لة هةموو كةسىْ لة بابةت ثاداشت دانةوة بؤ دؤستةكانى و ئةو باشترةو بةدةسةلآتة كة ثاشةرِؤذيشيان ثىْ بدات. (بةرِاستى ئةمةش وانةيةكى ثرِ ئامؤذطارىية كة ليَيةوة لة دةسةلآت و تواناى بيَثايانى خوا تيَبطةين)

سةرةوة

 

71) ـ هةر خواية مردووان زيندوو دةكاتةوة:

خواى ثةروةردطار رووداويْكمان بؤ باس دةكات، كة بةتةواوى دةسةلآت و تواناى بيَ ئةندازى خؤى تيا دةردةكةوىَ و دةفةرموويَت:(أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها، قال  : أنى يحيي هذه الله بعد موتها ؟ فأماته الله مئة عام ثم بعثه، قال كم لبثت؟ قال : لبثت يوما أو بعض يوم . قال بل لبثت مئة عام، فأنظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه، وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس، وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما، فلما تبين له قال : أعلم أن الله على كل شيء قدير) البقرة/259، واتة:(ياوةك ئةو كةسةى كة رابوورد بةسةر ديَيةكدا، وةئةو ديَية رووخابوو بةسةر يةكداو، وتى : خوا ضؤن ئةم لاديَية زيندوو دةكاتةوة دواى مردنى؟، ئينجا خوا سةد سالَ مراندى لة ثاشاندا زيندووى كردةوة، (فريشتة) ثيَى وت : ضةند ماويتةوة ليَرةدا؟، وتى : تاقة رؤذيَك يان نيوة رؤذيَك ماومةتةوة، وتى : بةلَكو سةد سالَة ماويتةوة، تةماشاى خواردن و خواردنةوةكةت بكة تيَك نةضووة، وة تةماشاى طويَدريَذةكةشت بكة، ئةمانةشمان بؤية كرد تا بتكةين بة بةلَطةو نيشانة بؤ خةلَكى لةسةر مةسةلةى زيندووبوونةوة، وة تةماشاى ئيْسقانةكان بكة ضؤن بةرزى دةكةينةوة لة ثاشاندا طؤشتى بةسةردا دةهيَنينئينجا كة ئةمانةى بؤ دةركةوت، وتى : تيْطةيشتم كة خوا خاوةن دةسةلآتة بةسةر هةموو شتيَكدا

بةلَىَ ماوةى سةد سالَ خةوى ليَخست بةبىَ ئةوةى هيضى ليَبيَت، كةضى طويَدريَذةكةى لة شويَنى خؤى ئيَسك و ثروسكى هةلَوةرى، خواردن و خواردنةوةكةش كة دةبواية ثاش تيَثةرِينى سةد سالَ نةمايةو خراث بواية، كةضى وةك خؤى مابؤوة، ضونكة خواى طةورة بالآ دةستة، هةرضى بويَت دةيكات و كةس نية دةست بيَنيَتة ريَىو هةموو فةرمانيَكى تاقة وشةيةكة، ببة(كن) دةبيَت(فيكون).

هةروةها(أصحاب الكهف)يش خواى ثةروةردطار سىَ سةدو نؤ سالَ خةوى ليَخستن لة ئةشكةوتيَكدا، خؤيان و سةطةكةيان، ثاش ئةو ماوة دوورو دريَذة خةبةرى كردنةوة، ثاشان مراندنيةوة بؤ ئةوةى بيانكات بة بةلَطةيةكى ئاشكراو روون لةسةر دةسةلآتى خواى ثةروةردطارو مةسةلةى زيندووبوونةوة. كة لةم ضةند سالَةى رابردوودا شويْنةوارةكانيان دؤزرايةوة و ئةوساو ئيَستاش مايةى سوود وةرطرتن و ثةندو ئامؤذطارىية.

هةروةها شويَنةوارى طةلى(لوط)يش لاى دةرياى مردوو دؤزرايةوة و شويَنةوارى كؤشك و تةلارى ثاشاى (سبأ)يش دؤزرايةوة كة لة دوورى هةزار مةترةوة ليَيةوة شويَنةوارى ثةرستطاكةشيان دؤزرايةوة كة خؤريان تيَدا دةثةرست[1]، بةهةر حالَ رؤذ بةرِؤذ راستيةكان زياتر بؤ بةرةى ئادةمى دةردةكةون، سا بةلَكو ريَى راست بطرنة بةر

سةرةوة

 

72) ـ ثيَغةمبةران ضاك لة دةستى خوا طةيشتوون:

ثيْغةمبةران(سةلامى خوايان ليَبيَت )، دةستى قودرةتى ثةروةردطار ئامادةيان دةكات، بؤ ئةوةى بتوانن ثةيامى خوايى بطةيةنن بةبةرةى ئادةمى، هةروةك قورئان دةفةرموويَت:(واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا) مريم/51،واتة:(يادى مووسا بكة كة خوا هةلَى بذاردبوو، وة ثالَفتة كرابوو وة نيَرراوو ثيَغةمبةر بووـ وشةى (مخلص) واتة خوا ثاكى كردبؤوةو دامةزراوى كردبوو بؤ ئةوةى بتوانىَ بةضاكى شان بداتة بةر بارى قورسى بانطةوازو رووبةرِووى فيرعةونى ستةمكار بيَتةوة كة خؤى بة خوا دةزانى.

وة لةبةرئةوةى خواى طةورة بةهؤى (جبرائيل) ةوة(سةلامى خواى ليَبيَت)ثةيوةندييان ثيَوة دةكات، لةهةموو كةس زياتر خوا دةناسن و لة دةستى خوا تيَدةطةن

(حةزرةتى يةعقوب) بة كورِةكانى وت : برِؤن بطةرِيَن بةدواىيوسف دا، وتيان تؤ ضؤن وا دةلَيَى، يوسف هيض سؤراخيَكى نيةئةويش فةرمووى:(قال إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون، يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله، إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)يوسف/87، واتة:(من تةنها شكاتى خةم و ثةذارةكانم لاى خوا دةكةم، وة ئةوةى من لةبارةى خواوة دةيزانم ئيْوة نايزانن، كورِةكانم برِؤن بطةرِيَن بةدواى يوسف و براكةيداو بىَهيوا مةبن لة ميهرةبانى خوا، بةرِاستى تةنها كافرانن كة لة ميهرةبانى خوا بىَهيوان .

بةلَىَ رؤيشتن و يوسف و براكةيان دؤزىيةوةو كراسةكةيان بؤ هيَنا، هةر ئةوان لة ميسرةوة كةوتنة رىْ، حةزرةتى (يعقوب) لة دوورى هةزارةها كيلؤمةترةوة فةرمووى  : من بؤنى يوسف دةكةم، ئةطةر لؤمةم نةكةن و برِوام ثيَبكةن، ئةوانيش وتيان تؤ هةر لةسةر خةيالَة كؤنةكانتى و نايبرِيتةوة، ئاخر يوسفى ضى، دةيةها سالَة دةنط و رةنطى نيةكة طةيشتنةوة لاى و كراسةكةيان دا بةسةرو ضاويدا، ضاوى ضاك بؤوةو ئينجا ثيَى فةرموون:(ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون) يوسف/96، واتة:(ثيَم نةوتن ئةوةى دةيزانم لةبارةى خواوة ئيَوة نايزانن.

حةزرةتى (ئيبراهيم)يش ـ سةلامى خواى ليَبيَت ـ لة رووى نازةوة داواى لة خوا كرد كة كردارى زيندوو كردنةوةى ثيشان بدات، (وإذ قال أبراهيم رب ارني كيف تحيي الموتى؟، قال أولم تؤمن ؟ قال بلى ولكن ليطمئن قلبي، قال فخذ أربعةمن الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا، واعلم أن الله عزيز حكيم) البقرة/260، واتة:(كاتيَك ئيبراهيم وتى  : ئةى ثةروةردطارم نيشانم بدة، ضؤن مردوو زيندوودةكةيتةوة؟ فةرمووى : ئايا برِوات بة زيندوو بوونةوة نية؟ وتى  : بةلَىَ، برِوام ثيَيةتى، بةلآم ئةمةوىَ بيبينم تا دلَنيا ببم، فةرمووى ضوار مةل بطرة، ئينجا راميان بكة بؤ لاى خؤت، وة هؤطرى خؤتيان بكة بة جؤريَك كة بانطت كردن بيَن بؤلات تا ليَيان ورد ببيتةوةو بيان ناسيتةوة، ثاشان ثارضة ثارضةيان بكةو لة ثاشاندا هةر ثارضةيةى لةسةر شاخيَك دابنىَ، لة ثاشا بانطيان بكة ديَن بؤ لات بة هةلَة داوانخوا ضؤنى فةرموو ئيبراهيم كردى، دواى ئةوةىكة بانطى كردن خوا زيندووى كردنةوةو هاتن بؤ لاى وةك جارانئينجا ثةروةردطار ثيْى دةفةرمويْت(واعلم أن الله عزيز حكيم)، وة بزانة كة خوا زالَى بةدةسةلآتى كاردروستة

خواى ثةروةردطار داواكةى حةزرةتى ئيبراهيمى رةت نةكردةوةو نازةكةى نةشكاند، بؤ ئةوةى زياتر ئامادةى بكات و ضاكتر لة تواناو دةسةلآتى خوا دلَنيا بيَت، ضونكة ئيبراهيم دةبيَت رووبةرِوو بيَتةوة لةطةلَ ثاشايةكى سةرسةختدا كة(نةمرود)ة، جا كاريَكى ئاوا طران، ديارة ئامادة كردنى باشى دةويَت، تا ئيبراهيم (سةلامى خواى ليَبيَت)، بيَباكانة بضيَتة ئاطرةوةو دلَى نةترسيَت و ثاشان ذن و تاقة كورِةكةى بةريَتة بيابانيَكى وشك و برينطى بىَئاوو بىَسةوزايى ضؤلَ و هؤلَ و بة جيَيان بهيَلَىَو خةميشى نةبيَت، تا لةدواى ماوةيةك دةورى مالَى خوا ئاوا بيَتةوةو ئةميش بةدةستى موبارةكى ديوارةكانى كةعبة دروست بكاتةوة و لةويَوة ثةيامى خوايى بطاتة مرؤظايةتى

سةرةوة

 

 73) ـ خواى طةورة ترس دةخاتة دلَى جولةكةكانةوة:

لة سةرةتاى سالَى ضوارةمى كؤضى لة ناوةندى جةنطى ئوحود و خةندةقا، رؤذيَك ثيْغةمبةر(درودى خواى لةسةر) خؤىو دة كةس لة يارانى دةضن بؤ طةرِةكى (بني نضير)ـ كة نيو سةعات لة مةدينةوة دوور بووة ـ بؤ كاريَك، بة ديمةن جوولةكةكان ثيْشوازىيةكى طةرم و طورِيان ليَدةكةن، وة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) ضيان ثىَ دةلَيَت ئةوان بةلَيَنى ثىَ دةدةن، بةلآم لة ذيَريشةوة  لةراويَذى كوشتنى ثيَغةمبةردا دةبن(درودى خواى لةسةر)، ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) لة ذيَر سيَبةرى ديواريَكدا دانيشتبوو، ئةوانيش يةكيَكيان نارد كة لة سةربانةوة بةرديَك تل بكاتةوةو بيدات بةسةريدا، خواى طةورة ثيَغةمبةرةكةى ئاطادار دةكات لة ثلانى جوولةكةكان، ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) طورج هةلَدةستىَو دةرِوات، وةك ئيشيَكى خؤى ببىَو بضيَت بيكات و بطةرِيَتةوة، هاورِيَكانى زؤر ضاوةرِوانى دةكةن هةر ناطةرِيَتةوة، كة هةلَدةستن و ثرسيار دةكةن، تيَدةطةن تةشريفى ضؤتةوة بؤ مةدينة

ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) دواى ئةم ناثاكىيةى جوولةكةكان ثةيمانةكةيانى دايةوة بة سةريانداو بة لةشكريَكةوة ضووة سةريان، وة ثيَى فةرموون : لة ماوةى دة رؤذدا دةبىَ ليَرة برِؤن و هةرضىيةكيشتان هةية لةطةلَ خؤتاندا بيبةن، دةميَنيَتةوة  باخاتةكةتان، ئةويش دةتوانن يةكيَكى بةسةرةوة دابنيَن، بةرووبوومةكةتان بؤ كؤ بكاتةوة، بةلآم دوو رووةكانى مةدينة جوابيان بؤ ناردن كة جيَى خؤيان بةجىَ نةهيَلَن و بة هةموو جؤريَك هاوكاريان دةكةن.

جوولةكةكان ثشت ئةستوور بوون و خؤيان ئامادة كرد بؤ جةنط و، ضوونة ناو قةلآو قوللةكانيانةوة، وة سةرى كؤلآنةكانيان هةلَضنى، ثيْغةمبةر(درودى خواى لةسةر) كة ئةمةى زانى دةورى طرتن، وة فةرمانى دا بة برِينى دارخورماكانيان. بة برِين و سووتاندنى ضةند داريَك ورةيان بةردا، وة دلَيان بة شويَنةكةيانةوة نةما، دواى بيست و شةش رؤذ كة نائوميَدمان لة يارمةتى دوورووةكان، داوايان كرد لة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) كة نةيانكوذىَ، وة ريَيان بدات برِؤن و هةرضييان هةية بيبةن لةطةلَ خؤياندا بيَجطة لة ضةك، ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) بةوة رازى بوو، ئةوانيش هةرضييان هةبوو نايانة سةر ثشتى حوشترةكانيان و برديان، تةنانةت خانووةكانيشيان رووخاندو دةرطاو ثةنجةرةكانيشيان برد، ئينجا ئةم سوورةتة هاتة خوارةوة كة رووداوةكة باس دةكات و، موسلَمانانى ثىْ ثةروةردة دةكات و دةستى قودرةتى ثةروةردطاريان تيَدةطةيةنىَ كة ضؤن جوولةكةكانى لة جيَىخؤيان هةلَكةندو دةفةرمويْت:(بسم الله الرحمن الحيم، سبح لله مافي السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم، هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا، وظنوا انهم مانعتهم حصونهم من الله، فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا، وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فأعتبروا يا أولي الأبصار، ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب النار، ذالك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاق الله فإن الله شديد العقاب) الحشر/4، واتة:(بةناوى خواى بةخشندةى ميهرةبان، هةرضى لة ئاسمانةكان و زةويداية يادى خواى كرد، وة ئةو زالَى كار دروستة، خوا ئةو خوايةية كة بيَبرِواكانى خاوةن نامةى لة شويَنى خؤيان دةركرد، لةطةلَ يةكةم كؤبوونةوةى ثيَغةمبةرو هاورِيَيانى بؤ جةنط لةطةلَياندا، طومانتان نةدةبرد موسلَمانينة كة جوولةكةكان ئاوا دةردةضن، هةروةك ئةوان وايان دةزانى كة قةلآكانيان لة سزاى خوا دةيانثاريَزى، تا سزاى خوايان بؤ هات لة لايةكةوة كة طومانيان بؤى نةضووبوو، وة خوا ترسى خستة ناو دلَيانةوة، بة جؤريَك كة خانووةكانى خؤيان ويَران دةكرد بة دةستى خؤيان‏و بة دةستى موسلَمانان، ئينجا ثةند وةرطرن، ئةى ئةوانةى بةرضاوتان روونةو تيَدةطةن،(لة قوتابخانةى بةسةرهات و رووداوةكانى رؤذطاردا، ئةم وانةية بخويَنن، كة ناثاكىو ثةيمانشكيَنىو ثشت بةستن بة غةيرى خوا ئةوة سةرةنجامةكةيةتى، دةستى قودرةت ئاوا كاردةكات ولة بالَى ستةمكارو تاوانباران دةدات، كة خوا مةيلى لةسةر بوو لةناويان بةريْت، نةقةلآو نة قوللةو نة ضةك ريَى لىَ نةطرت و، خواى طةورة لة دلَ و دةروونيانةوة بؤيان ضوو، دلَةكانيانى شكست ثىَ هيَنا، كة دلَيش شكستى خوارد هيض شتيَك سوودى نية و خؤى بؤ ناطيرىَ).

جا ئةم رؤيشتنى جوولةكانة بؤ خؤيان باش بوو، ضونكة ئةطةر نةرِؤيشتناية ناثاكى خؤيان هةر دةكرد، ئةو حةلة دووضارى سزاى خراثتر دةبوون هةر لة دنيادا، وة لة رؤذى دواييشدا سزاى ئاطرى دؤزةخيان بؤ هةية، ئةم سزايةش بةهؤى ئةوةوةية كة بة ثيَضةوانةى فةرموودةى خواو ثيَغةمبةريان كرد، وة هةركةسيَك ثيَضةوانةى فةرمانى خوا بكات بة رِاستى سزاى خوا سةختة.

سةرةوة

 

74) ـ بةخشين و نةبةخشينى منالَ لة خواوةية

خواى ثةروةردطار لة سوورةتى(الشورى) ئايةتى(50) دا دةفةرموويَت : (لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء، يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور، أو يزوجهم ذكرانا وإناثا، ويجعل من يشاء عقيما، إنه عليم قدير)، واتة(هةرضى لة ئاسمانةكان و زةويداية مولَكى خواية، دةسةلآت و فةرمانرِةوايى هةر بؤ خواية، هةرضى بيةوىَ دروستى دةكات، كض دةبةخشىَ بةهةر كةسيَك كة مةيلى ليَبيَت و، كورِيش دةبةخشيَت بةهةر كةسيَك كة مةيلى ليَبيَت ، يان بة جووت كورِو كض دةبةخشيَت، وة كيَش مةيلى ليَبيَت دةيكات بة نةزؤك و هيضى ثىَ نابةخشىَ، بةرِاستى خوا زاناو بةدةسةلآت و كاردروستة).

بةلَىَخواى ثةروةردطار بالآ دةستة، تواناى بىَ سنوورة، حةزرةتى ئادةمى بىَدايك و باوك دروست كرد(حواء)ى هاوسةرى لة ئادةمةوة دروست كرد بىَدايك، حةزرةتى (عيسا)ى دروست كرد تةنها لةدايك و، بةبىَ بوونى باوك، حةزرةتى(يةحيا)ى دروست كرد لة دايكيَكى نةزؤك و باوكيَكى ثيرى بةسالآضووسةرجةم خةلَكانى تريشى دروست كردووة لة دايك و باوك(كة ئةمةشيان سوننةت و باوو ياساى خواية لة بوونةوةردا)، بةلآم كة خؤى ئةم ياسايةى داناوة، ماناى ئةوة نية كة دةستى خؤى ثىَبةستووةو ناتوانيَت ليَى دةرضيَت، بةلَكو هةرضى بويَت دةيكات لةبةر ئةو حيكمةتةى كة خؤى دةيزانيْت، كردنةكةش هيضى تىَناضيَت، مةطةر وشةى(كن)واتة(ببة)وة يةكسةر (دةبيَت) (فيكون).

لةبةر ئةوة لة قورئاندا هةميشة دةفةرمويَت(فلما جاء أمرنا) هةرئةوةندة كة فةرمانى ئيَمة دةرضووئيتر يةكسةر جيَبةجىَ دةبيَت

بؤ زياتر تيَطةيشتن لةم راستىية ضاك وايةبضينة خزمةت سوورةتى(آل عمران)لة ئايةتى(34 ـ تا ـ 41)كة باسى لةدايك بوونى (مةريةم) و(يةحيا) دةكات ـ سةلامى خوايان ليَبيَت ـ و دةفةرموويَت :

(إذ قالت امرأة عمران:رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني، إنك أنت السميع العليم. فلما وضعتها قالت  : رب إني وضعتها أنثى ـ والله أعلم بما وضعت ـ وليس الذكر كالأنثى، وإني سميتها مريم، وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم، فتقبلها ربها بقبول حسن، وأنبتها نباتا حسنا)، واتة:(كاتيَك ذنى عيمران وتى : ئةى ثةروةردطارم بةرِاستى ئةوةى لة سكماية نةزرم كرد بؤ خزمةتى خانةى تؤ كة (بيت المقدس)ة، بةتةما بوو كورِى ببيَت، ئةو خزمةتةش بة كورِ دةكرا)، ليَم قبوولَ بكة، بةرِاستى تؤ بيسةرو زانايت، كاتيَك كة سكةكةى دانابة خةم و ثةذارةوة وتى : ئةى ثةروةردطارم ميَينةم بوو(ئا ليَرةدا قسةكةى ذنى عيمران دةثضرِىَو خواى ثةروةردطار تةعليق لةسةر قسةكةى دةدات و دةفةرموويَت) خوا داناترةو زاناترة بةوةى كة بوويةتى، وة ئةو نيَرينةيةى كة داوات كردووة وةك ئةم ميَينةية نية كة بووتة، ئةمة طةلىَ باشترة.

((خواى طةورة دةيزانى كة كضى دةبيَت و هةلَبةتة قةدةرى خوا ئةم كضةى ثىَضاكتر بووة، بؤ ئةوةى لة دوارِؤذدا بة موعجيزة حةزرةتى (عيسا)ى ببيَت، بةلآم خؤ ئةو ئافرةتة (ظاهر) بينة، نازانىَ قةدةرى خوا ضى هةلَطرتووة بؤى)).

ئينجا قورئانى ثيرؤز ثاشماوةى قسةكانى ذنى عيمران تؤمار دةكات كة دةلَيَت : وة من ناوم نا (مةريةم)، وة من خؤى و نةوةى دةثاريَزم بة تؤ لة شةيتانى دةركراو، ثةروةردطارى مةريةم، مةريةمى وةرطرت بة وةرطرتنيَكى باش، وة رازى بوو بةمة كة مةريةم ئازاد بيَت بؤ خواثةرستى و خزمةتى خانةى خوا هةرضةندة ميَينة بيَت، وة خوا رواندى بة رواندنيَكى جوان و ثةروةردةى كرد بة ثةروةردةكردنيَكى جوان، (بؤ ئةوةى بةرطةى ئةو كارة طةورةية بطريَت، كة تاقيكردنةوةيةكى زؤر قورس بوو، ئةويش موعجيزةى بوونى منالَ بوو بة بىَباوك، كة كةم كةس هةبوو برِواى ثيَبكات و بوختانى زؤريان بؤ كرد).

(وكفلها زكريا، كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا، قال  : يا مريم أنى لك هذا ؟ قالت : هو من عند الله، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب)، واتةLحةزرةتى زةكةريياو خيَزانى مةريةمةيان بةخيَوكرد، تا تؤزيَك طةورة بوو ئينجا جيَيةكى تايبةتيان لة كةنيسة بؤ تةرخان كرد كة خوا ثةرستى تيَدابكات، هةرجاريَك زةكةرييا سةرى بداية لة حةزرةتى مةريةم، خواردنى لةلا دةبينى، رؤذيَك ليَى ثرسى : ئةى مةريةم ئةم خواردنانة كة لةم ناوضةيةداو لةم وةرزةدا نين لة كويَت بوو، ئةويش وتى : ئةمة لة خواوةية، بةرِاستى خوا رؤزى دةدات بة هةر كةسيَك كة بيةوىَ بةبىَ حةددو حيساب(خواى ثةروةردطار بةم جؤرة مةريةمى ئامادةكرد بؤ ئةوةى لة دةستى ثةروةردطارو قودرةتى ثةروةردطار تيَبطات).

(هنالك دعا زكريا ربه، قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة، إنك سميع الدعاء، فنادته الملئكة وهو قائم يصلي في المحراب  : إن الله يبشرك بيحيى، مصدقا بكلمة من الله و سيدا وحصورا ونبيا ومن الصالحين)، واتة:(لةويَدا زةكةرييا قسةكانى مةريةم كارى تيَكردو، كةوتة ثارِانةوة لة بارةطاى خوادا ؛ ثةروةردطارا كورِيَكى سروشت ثاك و ضاكم ثىَببةخشةلةلايةن خؤتةوة(واتة بة قودرةت و دةسةلآتى بيَثايانت)، بةرِاستى تؤ بيسةرى دوعايت.

كاتيَك كة زةكةرييا لة ميحرابدا وةستابوو نويَذى دةكرد فريشتة بانطى كرد، كة خوا مذدةت دةداتىَ بة (يةحيا) كة برِوا هيَنةرة بة عيسا(واتة يةكةم كةسة كة برِوادةهيَنىَ بةو عيسايةى كة لةدايك دةبيَت بة وتةيةك لةخواوة كة وتةى(كن فيكون)، وة (سيدا) وة ثيَشةواى ريَطاى خواو (وحصورا) وة جلَةو طيرى نةفسى خؤيةتى، وة ثيَغةمبةريَكة لة ثيَغةمبةرانى ضاك كرداران.

(قال ربي أنى يكون لي غلام، وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر ؟ قال  : كذلك الله يفعل ما يشاء، قال: رب اجعل لي آية، قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا، واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والأبكار)، واتة: (زةكةرييا وتى: ثةروةردطارا من لة كوىَ كورِم دةبىَ، كة بةرِاستى ثيرى يةخةطيرم بووة و ذنةكةم نةزؤكة؟، فةرمووى : بةلَىَ واية وةك دةلَيَيت، ئةوى خوا بيةوىَ دةيكات. زةكةرييا وتى : ثةروةردطارا نيشانةيةكم بؤ دابنىْ، فةرمووى نيشانةكةت ئةوةية كة ناتوانيت سىَ رؤذ قسة لةطةلَ كةس بكةيت مةطةر بة ئاماذة، وة زؤر يادى ثةروةردطارت و تةسبيحات بكة ئيَواران و بةيانيان.

(خواى ثةروةردطار كة كورِةكةى بؤ ناونا (يحيى) واتة(ئةذى) بؤ ئةوة بوو كة خواى طةورة دةيزانى شةهيد دةبيَت، شةهيديش نامرىَ، كةواتة ئةو كورِة لة راستيدا نامرىَ و دةذى و، خواى طةورة ناويَكى تةواوو ضاكى ليَنا ، ديارة ناويَكيش خوا بينىَ هةروادةبىَ). 

سةرةوة


 

75) ـ موعجيزةى لةدايك بوونى (عيسا) ـ سةلامى خواى ليَبيَت :

قورئانى ثيرؤز هةر لة سورةتى (آل عمران) دا لةئايةتى(42 ـ 50) دا باسى موعجيزةى لةدايك بوونى حةزرةتى عيسا دةكات ـ سةلامى خواى ليَبيَت ـ و دةفةرمويَت:

(وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين . يا مريم اقنتي لربك، واسجدي، واركعي مع الراكعين)، واتة: (كاتيَك كة فريشتة وتى ؛ ئةى مريةم بيَطومان خوا تؤى هةلَبذاردووةو ثاكى كردويتةوة و باوى داى بةسةر ذنانى جيهاندا، ئةى مةريةم فةرمانبةرى ثةروةردطارت بكة، وة سةجدةو ركوع بةرة لةطةلَ ئةوانةى كة سةجدةو ركوع دةبةن)

ئاشكراية ئةم دةنط و باس و سةرطوزةشتةية نة ثيَغةمبةرو نة طةلةكةى نةياندةزانى، خواى ثةروةردطار بؤ ثةندو ئامؤذطارى بؤيان بةيان دةكات، (ذلك من انباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم، وما كنت لديهم إذ يختصمون)، واتة: ئةوةى وترا لة دةنط و باسى نهيَنى و غةيبة بة وةحى بؤت دةنيَرين، وةتؤ لةلاى ئةوان نةبوويت كاتيَك كة قورعةيان كردقةلَةمةكانيان هاويشت بؤ ئةوةى بزانن كاميان مريةم بطريَتة خؤى و بةخيَوى بكات، وة تؤ لةلايان نةبوويت كة دةمةقالَةيان دةكرد لةم رووةوة (ضونكة ضةند خواناس و ثياوباشيَكى ئةو زةمانة حةزيان دةكرد فةزلَى بةخيَوكردنى مةريةميان دةسطير بيَت، بةلآم ويستى خوا وابوو كة ئةو كارة مةزنة بؤ حةزرةتى زةكةرييا بيَت).

(إذ قالت الملائكة يا مريم أن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين، ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين) واتة:(كاتيَك فريشتة وتى ئةى مةريةم بيَطومان خوا مذدةت دةداتىَ بة عيسايةك كة لة دايك دةبيَت بة وتةى ـ كن  : ببة ـ لةلايةن خواوة كة لة دين و دنيادا بةرِيَزو ثاية بةرزة وة لة خؤشةويستان و نزيكانى بارةطاى خواية، لةطةلَ خةلَكيدا قسةدةكات لةبيَشكةو لة كاتى طةورةيىدا وة يةكيَكة لة ثياوضاكان(قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر؟ قال كذلك الله يخلق ما يشاء، إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون)، واتة:(مةريةم وتى: ثةروةردطارا من لةكوىْ كورِم دةبىَ، لة كاتيَكدا كة ثياو نةهاتؤتة لام؟! حةزرةتى جبرائيل وتى : واية كة دةلَيَيت خوا ضى بوىَ دروستى دةكات، كاتيَك كة خوا برِيارى شتيَكى دا هةر ئةوةندةى دةوىَ كة بفةرموىَ : ببة، ئيتردةبيَت

(ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والأنجيل، ورسولا إلى بني إسرائيل، أني قد جئتكم بآية من ربكم، أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير، فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله، وأبرىء الأكمه والأبرص، وأحيي الموتى بإذن الله، وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم، إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين)، واتة:(خواى طةورة(عيسا) فيَرى نامةو شةريعةت و تةورات و ئينجيل دةكات، وة بة فرستادة دةينيَرىَ بؤ نةوةى يةعقوب، عيسا بة طةلةكةى وت كاتى رةوانةكردنةكةى : بةرِاستى من نيشانةيةكم لة ثةروةردطارتانةوة بؤ هيَناون، من لة قورِ شتيَكتان بؤ دروست دةكةم ويَنةى بالَندة، فووى ثيَدا دةكةم دةبيَتة بالَندة بةفةرمانى خوا، وة كويَرو بةلَةك ضاك دةكةمةوة و، مردوو زيندوو دةكةمةوة بة فةرمانى خوا، وة هةوالَتان دةدةمىَ بةوةى كة لة مالَةوة دةيخؤن و ئةوةش كة بة زةخيرة هةلَى دةطرن، بةرِاستى ئةمانة موعجيزةو بةلَطةو نيشانةن بؤتان لةسةر ثيَغةمبةريَتى من، ئةطةر ئيَوة برِوادارن.

(ومصدقا لما بين يدي من التوراة، ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم، وجئتكم بآية من ربكم، فاتقوا الله وأطيعون)، وةمن هاتووم بة برِواهيَنةر بةو تةوراتةى كة لةبةر دةستماية، وة هاتووم  بؤ ئةوةى كة هةندىَ شتتان بؤ حةلآلَ بكةم كة ليَتان قةدةغةكراوة، وة هاتووم بة موعجيزةو بةلَطة بؤلاتان لة ثةروةردطارةوة، بترسن لة خواو فةرمانبةرى بكةن

جا هةنديَك رةنطة طومانيان هةبيَت لة مةسةلةى لةدايك بوونى عيسادا، قورئان لة ئايةتى(59 ـ 60) ى سوورةتى(آل عمران)دا جةخت دةكاتة سةر ئةم مةسةلةيةو روونى دةكاتةوةو دةفةرموويْت:

(إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون، الحق من ربك فلا تكونن من الممترين)، كاتيَك وةفدى طاورةكانى نةجران لة يةمةنةوة هاتنة خزمةت ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) وتيان تؤ ضؤن دةلَيَيت عيسا بةندةى خواية؟، عيسا يا خواية يا كورِى خواية، ثيَغةمبةر (درودى خواى لةسةر) فةرمووى  : بةلَىَ عيسا بةندةى خواو رةوانةكراوى خواية، بة وتةى (كن فيكون)ثةيدا بووة لة سكى دايكيا. وةفدةكة وتيان  : تا ئيَستا ئادةمىيةك بةبىَ باوك و دايك لةدايك نةبووة، ئةطةر بووة ثيَمان بلَىَ، جا بؤية بةم بؤنةوةية ئةم ئايةتة هاتة خوارةوةو فةرمووى  : بةرِاستى حالَى عيسا لاى خوا وةك حالَى ئادةم واية، (كة هةموو جيهان دةزانن بةبىَ دايك و باوك هاتؤتة دنياوة)، وةئةو خوايةى كة ئادةمى بةبىَ باوك و دايك دروست كردووة، (عيسا)شى بةبىَ باوك دروست كردووة

ئادةمى دروست كرد لةطلَ ئينجا فةرمووى (ثم قال له كن فيكون)ببة بة ئادةمىيةكى زيندوو خاوةن طيان، (فيكون)ئيتر يةكسةر بوو، (الحق من ربك فلا تكونن من الممترين) هةق و راستى لة ثةروةردطارتةوةية كة بؤمان باس كرديت، كةواتة بةهيض جؤريَك لة طومانداران مةبة.

سةرةوة

 

دوا وتة:

بة تيَطةيشتن لة بيَثايانى دةسةلآتى خوا  حةقيقةتى (توكل) تيَدةطةين.. واتة هةرضى لة تواناماندا بيَت دةيكةين و هؤكارة ثيَويستةكان دةطرين و ثاشان لة دلَيشةوة ثشت بة خواى بالآدةستى بة توانا دةبةستينبؤ نموونة:

ثرس و راويَذكردن فةرمانى قورئانة كة بة ثيَغةمبةرى خوا(درودى خواى لةسةر) دةفةرموويَت:(وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله، إن الله يحب المتوكلين) آل عمران/159، واتة :0 ثرس و راويْذ بة موسلَمانان بكة، ثاشان كة برِيارى شتيَكتان دا ثشت بة خوا ببةستن بؤ ئةنجامدانى، بةرِاستى خوا ئةوانةى خؤش دةويَت كة ثشتى ثيَدةبةستن.

يان دةفةرموويَت:(وأمرهم شورى بينهم)الشورى/38، واتة:0 كاروبارى موسلَمانان بة ثرس و راويَذة لة نيَوان خؤياندا .

لة لايةكى ديكةوة ثيَغةمبةر(درودى خواى لةسةر) هةروةك ضؤن قورئانى فيَرى هاوةلآن دةكرد ئاوةهاش فيَرى نويَذى(استخارة)ى دةكردن، كة بؤ هةموو كاريَك دوو ركات نويَذى (استخارة) بكةن و ئةم دوعايةى تيا بخويَنن:(اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسئلك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به) بوخارى طيَرِاويةتيةوة.

ثيْشةوا (ابن تيمية)ش دةلَيَت: (ماندم من استخار الخالق وشاور المخلوقين)، واتة: كةسيْك كارى خؤى بداتة دةست خواو استخارة بكات، وة ثرس و راويَذيش بة خةلَكى بكات، ثةشيمانى حاصل ناكات لة كارةكانيدا.

بةو هيوايةى كة لة دوعاى خيَر بيَبةشمان نةكةن، تا بةيةك طةيشتنةوةيةكى ديكة بة خواتان دةسثيَرين.

سةرضاوةكان:

1 - معجزة القرآن  ـ جزء 1 ـ 5 متولي الشعراوي .

2 - تةفسيرى خالَ، شيْخ محمدى خالَ.

3 - رياض الصالحين .      


 

[1] بةرنامةى (أرض الرسالات) لة قةناتى (لجزيرة).

سةرةوة

 

Home