Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!

الى حسين البصري


فنان ورحت لعمان

<bgsound src="fnan.rm" loop=infinite>
........... فنان ورحت العمان... شفت الماشافاه انسان..
شفت الموت يطارد اهلي.. وترجف مرعوبه الشبان
وشفت بلادي ا تدور الخبزه.. ومهظومه..ادگ علبيبان..
وشفت اكبر دكتور بشعبي.. مبسط بالسوگ وفشلان.،،
شفت الماشافاه انسان،، بالشارع شفت احله بنيه..
بطول النخله وبصراويه... بغداد تلالي بوجنتها..
ومشيته تبين كرديه.. شافتني .. وصاحت يفلان..
موانته حسين الفنان.. گتله انا.. يابعد اهلي.. گولي وطلبي..
گالت غنيلي »خوان«.. خوان..خلاني زماني بغير خوان
اعتمدت اعله الصديق وطلع خوان... غنيت الها.. وعاينت لها..دمعتها بطرف الاجفان،،
نزلت.. نزلت روحي وياها.. وبراكان ايفجر بركان...
كتلها اشجابچ ياحلوه.. وخلاچ بديرة عمان...
كالت شحچيلك يحسين.. قصتنه تبچي الصوبين..
جنه وجان الوكت ويانه بذاك الخير ومتونسين
امي المابردت خبزتها ودوم تشبع الجوعانين
وجان الوالد يزرع حنطه ويسكيها بحب النهرين
وخواني السبعه شمحلاهم واحدهم جنه اهلالين
مضوين الدنيا بلمتهم مابيهم واحد موزين
وجنت انا كحيله ومحميه ومهيوبه ذيالي بكل عين
يوم اسود ذاكه البيه طلعوا ماردوا النه لهل حين
ودورنه عليهه يحسين كالوا عدنه وياهم شغله
وتخلص بالامن بيومين واليوم ايجر يوم ومشي
وماندري شوكت اليوميين لاضابط يرضه يحاجينه
ولا شرطي اليرضه ايدلينه اباب الامن وكفنه اسنين
لاهم عدلين انواجهم ولاهم من المعدومين
وامي من الهم والغم ماتت من غابوا عنه بشهرين
والوالد ماراد الدنيا وفضل يمشي ويه الميتين
يحسين..ويانار البيه مكسوره انا وحدانيه
وجروحي ابوسع الوديان هذا الجاباني لعمان
عمار الوائلي