Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!

المسيح عمل جميع أعمال الله

Home لاهوت المسيح المسيح يتصف بجميع صفات الله المسيح عمل جميع أعمال الله المسيح قبل السجود و التعبد له

ثانياً: المسيح عمل جميع أعمال الله:-

[1] هو الخالق:-

معلوم أن الله وحده هو الخالق

" فى خلق الله السموات والأرض " ( تك 1:1)

(1) هناك آيات فى الكتاب المقدس تذكر أن المسيح هو الخالق :

1- " كل شىء به كان وبغيره لم يكن شىء مما كان " ( يو 3:1)

2- " الذى به عمل العالمين " ( عب 1:1).

3- " فإن فيه خلق الكل ، ما فى السموات وما على الأرض ما يرى وما لا يرى ، سواء كانوا عروشاً أم سيادات أم رياسات أم سلاطين . الكل به وله قد خلق " ( كو 16:1).

(2) هناك معجزات للسيد المسيح تدل على الخلق :

1- إشباع الجموع بخمس خبزات وسمكتين    ( لو 9).

2- تحويل الماء خمراً فى عرس قانا الجليل    ( يو 2).

3- شفاء المولود أعمى                            ( يو 9).

س: كيف يكون المسيح خالقنا ، بينما الخلق من أعمال الله وحده ؟

ج: لقد كان يسوع يخلق بقوة لاهوته ، باعتبار أنه الأقنوم الثانى ( عقل الله ).

إذاً فهل هو الذى خلق الكون أم الله الآب هو الذى خلق الكل ؟!

ج: إن الله الآب خلق العالم كله بالأبن ، ( خلقه بعقله ) بفهمه ، بمعرفته ، بكلمته ، أى الأقنوم الثانى لذلك يقول بولس " الذى به عمل العالمين " به أى بعقله ، بحكمته.........

" كل شىء به كان وبغيره لم يكن شىء مما كان.....  كان فى العالم ، وكّون العالم به ، ولم يعرفه العالم "  (يو 3-10:1).

 [ 2 ] سلطانه على الإنسان فى معجزاته الكثيرة التى صنعها :

(ا) سلطانه علي الإنسان في معجزاته الكثيرة التي صنعها:-

1- إن معجزات السيد المسيح لا تعد من الكثرة..

      " وأشياء أخرى كثيرة صنعها يسوع  قدام تلاميذه ولم تكتب فى هذا الكتاب "    (يو 30:20).

     " وعند غروب الشمس ، كان كل الذين عندهم مرضى بأنواع كثيرة يقدمونهم إليه . فكان يضع يديه على كل واحد فيشفيهم "   (لو 40:4).

    " كان يسوع يطوف كل الجليل ، يعلم فى مجامعهم ويكرز ببشارة الملكوت ، ويشفى كل مرض وكل ضعف "  (مت 23:4).

إذاً فلا نستطيع أن نحصى المعجزات التى صنعها يسوع  ، ونقتصر هنا على المعجزات القليلة التى دُوّنت فى الإنجيل.

2- كانت معجزات اليد المسيح تشمل أنواع كثيرة :

- إبراء عمى ( بارتيماوس الأعمى بأريحا )     (مر 10).

- شفاء صم وخرس                                  (مت22:12).

- شفاء المجانين                                       (مر20-1:5).

- شفاء المفلوج                                        (مت 9).

- تطهير برص ( العشرة البرص)                 (لو 17).

- شفاء نازفة الدم                                      (مت 9).

- شفاء المصابين بالحمى                             (مت 8).

- لصق أذن مقطوعة                                   (لو22).

3) كانت معجزات الشفاء التى أجراها السيد المسيح :

1- بسلطانه وقوته الشخصية بمجرد الأمر أو الانتهار للمرض.

2- وأحياناً كانت تتم بمجرد اللمس أو وضع يده.

3- أو تتم بمجرد إرادته بدون أمر منه " إن أردت تقدر أن تطهرنى "     (مر 1).

- أما أنبياء العهد القديم فكانوا يصنعون معجزات بامر من الله .

- والذين صنعوا معجزات وعجائب فى العهد الجديد فقد صنعوها باسم السيد المسيح وبالسلطان الذى أعطاه لهم "وأعطاهم سلطان على أرواح نجسة حتى يخرجوها ويشفوا كل مرض وكل ضعف "  (مر 7:6).

(ب) سلطانه علي مملكة الحيوان:-

في العهد القديم نري سلطان الله علي الحيوان (في قصة يونان):

"  و اما الرب فاعد حوتا عظيما ليبتلع يونان فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال" (يون17:1)، " و امر الرب الحوت فقذف يونان الى البر" (يون10:2).

و في العهد الجديد نري السيد المسيح و سلطانه علي الحيوان:-

+ معجزة صيد السمك الكثير (لو5).

+ السمكة و الإستار (مت17).

(جـ) سلطانه علي مملكة النبات:-

+ كمثال لسلطان الله في العهد القديم يقطينة يونان (يون4).

+ و السيد المسيح في العهد الجديد بكلمة منه يبست شجرة التين (متى 21 : 19).

(ء) سلطانه علي الجماد:-

1- نري السيد المسيح يمشي علي الماء (مر6). لقد غير السيد المسيح بأمره و سلطانه طبيعة الماء، لتصبح كاليابس و يسير عليه.

2- سلطان السيد المسيح علي الريح و الأمواج (مت8).

(هـ) سلطانه علي عالم الأرواح:-

       + سلطانه علي الملائكة:-

- بعد التجربة علي الجبل " و صارت الملائكة تخدمه" (مت11:4).

- خضوع الملائكة له " الذي هو في يمين الله اذ قد مضى الى السماء و ملائكة و سلاطين و قوات مخضعة له" (1بط22:3).

- سجود الملائكة له " لتسجد له كل ملائكة الله" (عب1:6).

- الملائكة هم ملائكته و هو يرسلهم " يرسل ابن الإنسان ملائكته" (مت41:13).

        + سلطانه علي الشياطين:-

- كان الشياطين يخافون يسوع " اه ما لنا و لك يا يسوع الناصري اتيت لتهلكنا" (مر1:24).

- كان ينتهر الشياطين بالأمر فيخرجون. في كفر ناحوم إنتهر الروح النجس "إخرس و أخرج منه" (مر25:1).

- كانت الشياطين تخرج بإسم المسيح " حتي الشياطين تخضع لنا بإسمك" (لو17:10).

أولاً: المسيح يتصف بجميع صفات الله. (يحمل كل صفات الألوهية).

ثانياً: المسيح عمل جميع أعمال الله.

ثالثاً: المسيح قبل السجود و التعبد له.